تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تجدد المواجهات بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في باحة المسجد الأقصى بالقدس

مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين 13 سبتمبر/أيلول 2015
مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين 13 سبتمبر/أيلول 2015 أ ف ب

اندلعت الاثنين مواجهات بين شبان فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية لليوم الثاني على التوالي في المسجد الأقصى، وكانت صدامات اندلعت الأحد إثر إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون حظر جماعة "المرابطون" التي تضم نساء ورجالا وتتصدى للزوار اليهود في المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

إعلان

تجددت المواجهات لليوم الثاني الاثنين في المسجد الأقصى بين شبان فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية التي أعلنت أنها أوقفت ثلاثة أشخاص على الأقل.

وأعلنت الشرطة في بيان "عند دخول الشرطة إلى باحة المسجد قام شبان ملثمون برشق عناصر الأمن بالحجارة"، بعد أن شهد الموقع مواجهات الأحد بالتزامن مع عيد رأس السنة العبرية.

وقامت الشرطة أيضا بتفريق متظاهرين في شوارع المدينة القديمة حول المسجد، حسبما أفاد مراسلون، وتعرضت الشرطة بالضرب مجددا للمصورين في المكان من بينهم اثنان تابعان لفرانس برس.

وقالت الشرطة إنها دخلت المسجد لضمان عدم تعرض شبان فلسطينيين لليهود أو السياح المتواجدين في المكان خلال ساعات الزيارة الصباحية. وأضافت أنها أوقفت ثلاثة شبان وأن الزيارات ستستمر كما هو مقرر الاثنين.

ورأى مراسل لوكالة فرانس برس خارج البوابة زائرا يهوديا يتعارك مع فلسطينيين عند خروجه من المسجد.

والوضع الراهن الموروث من حرب 1967 يجيز للمسلمين الوصول إلى المسجد الأقصى في كل ساعة من ساعات النهار والليل، ولليهود بدخوله في بعض الساعات، لكن لا يجيز لهم الصلاة هناك.

ويسمح لغير المسلمين بزيارة المسجد الأقصى من الساعة السابعة صباحا حتى الحادية عشرة صباحا يوميا ما عدا الجمعة والسبت.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.