تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيديو: ناشطتان عاريتا الصدر من "فيمن" تقتحمان ملتقى حول المرأة المسلمة بباريس

Capucine Henry

"لست مستعبدة" و"لن يستعبدني أحد" و"أنا رسول نفسي"، بهذه العبارات اقتحمت ناشطتان عاريتا الصدر من منظمة "فيمن" الأحد المعرض الإسلامي لمقاطعة فال دواز بضواحي باريس، الذي احتفى في دورته الثالثة هذا العام بالمرأة المسلمة بحضور إمامين مثيرين للجدل. وتعرضت الناشطتان إلى لكمات قوية من قبل بعض المشاركين، وتوعد المنظمون برفع دعوى قضائية ضد الناشطتين.

إعلان

استطاعت منظمة "فيمن" أن تجلب اهتمام الإعلام الفرنسي مرة أخرى في "عملية" جديدة استهدفت السبت المعرض الإسلامي في مقاطعة فال دواز شمال العاصمة الفرنسية باريس، والذي احتفى في دورته الثالثة لهذا العام على مدار يومين (12 و13 من الشهر الجاري) بالمرأة المسلمة، وحضره إمامان مثيران للجدل، ويتعلق الأمر بكل من مهدي كبير (إمام بمنطقة سان سان دوني) ونادر أبو أنس (رئيس جمعية ثقافية ودينية ببوبيني).

وقامت ناشطتان من المنظمة بالصعود إلى المنصة عاريتا الصدر بعدما خلعتا جلباباهما، ما أربك المنظمين الذين تدخلوا لإبعادهما إلى خارج القاعة بسرعة مستعملين القوة في ذلك. وكتبت الناشطتان على صدريهما شعارات كما رفعتا يافطة كتب عليها "لست مستعبدة" و"لن يستعبدني أحد" و"أنا رسول نفسي".

وتعرضت الناشطتان للضرب من قبل العديد من المشاركين الذين صعدوا بدورهم إلى المنصة لملاحقتهما.

 

وقالت المتحدثة باسم المنظمة لوكالة الأنباء الفرنسية إينا شيفشانكوف إن "الإمامين كانا بصدد الحديث عن موضوع جواز ضرب الزوجة في الإسلام"، عندما اقتحمت الناشطتان المنصة، إلا أن تسجيلا نشر على موقع "بوزفييد" يظهر أن الإمام مهدي كبير طلب من المسلمين اعتماد سلوك مثالي مع النساء، و"الاقتداء بالنبي محمد بهذا الخصوص الذي لم يضرب قطعا زوجته ولا يستعبدها" على حد تعبيره.

وكانت آخر جملة لهذا الإمام قالها قبل أن يتم قطع حديثه إثر تدخل ناشطتي "فيمن" هي كالتالي: "نريد مسلمين ومسلمات يقتدون بسلوك النبي محمد".

الناشطتان تم تسليمهما إلى الشرطة بعد توقيفهما. وتم وضعهما قيد الاعتقال الاحتياطي قبل أن يفرج عنهما ليل نفس اليوم. وقال المنظمون أنهم يعتزمون رفع دعوى ضدهما.

وكانت عريضة، حملت حوالي 6 آلاف توقيع، طالبت بإلغاء هذا الموعد بسبب حضور "دعاة أصوليين مثل نادر أبو أنس، المعروف بكونه أجاز الاغتصاب في إطار العلاقة الزوجية وخضوع المرأة بشكل عام" على حد تعبير العريضة.

 فرانس24

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.