تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ثلاثية كريستيانو رونالدو تقود ريال مدريد لاكتساح شاختار دانيتسك 4-صفر

- كريستيانو رونالدو يحتفل بتسجيل هدف في مرمى شاختار
- كريستيانو رونالدو يحتفل بتسجيل هدف في مرمى شاختار أ ف ب

سجل كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف ليقود ريال مدريد إلى اكتساح شاختار دانيتسك 4-صفر في مستهل مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، مساء الثلاثاء على ملعب "برنابيو". من جهته، عاد يوفنتوس وصيف البطل بفوز ثمين من مانشستر سيتي 2-1.

إعلان

بدأ ريال مدريد حملته الأوروبية في دوري الأبطال بفوز كبير على شاختار دانيتسك الأوكراني 4-صفر، في مباراة جرت مساء الثلاثاء في "سانتياغو برنابيو" أمام 60 ألف متفرج. وسجل كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف متتالية (هات تريك) ليبلغ رصيده في المسابقة 801 هدفا، وهو رقم قياسي جديد

ومنح الحارس أندري بياتوف ريال فرصة كسر التعادل في الشوط الأول عندما ارتكب خطأ واضحا فالتقط كرة عرضية، مهدها للفرنسي كريم بنزيمة الذي سجلها في المرمى الخالي (30). وهذا الهدف الـ43 لبنزيمة في دوري الأبطال.

وضمن النادي الملكي المباراة من ركلة جزاء إثر لمسة يد على قائده الكرواتي داريو سرنا، ترجمها بنجاح كريستيانو رونالدو (55) هدفا ثانيا لفريقه. وبلمسة يد هذه المرة من البرازيلي مارسيو ازيفيدو، حصل ريال على ركلة جزاء ثانية، ترجمها كالعادة رونالدو هدفا ثالثا (63).

وللمباراة الثانية على التوالي، حقق رونالدو الهاتريك بعد كرة من البرازيلي مارسيلو أفلتها بياتوف ليتابعها الدون في الشباك هدفا رابعا (81). وهذا الهدف رقم 499 لرونالدو، خلال مسيرته الاحترافية.

لكن ريال تعرض لضربة بإصابة جناحه الويلزي غاريث بايل بفخذه، فاستبدله بينيتيز بلاعب الكرواتي الجديد ماتو كوفاسيتش (31). وبين الشوطين، دخل البرتغالي بيبي بدلا من قلب الدفاعي الفرنسي رافايل فاران الذي تعرض لضربة، ثم حصل ترس ستيبانينكو على بطاقته الصفراء الثانية ليكمل شاختار المباراة بعشرة لاعبين (50).

واضطر رفايل بينيتز إلى إخراج قلب دفاعه سيرخيو راموس لإصابته أيضا فدخل بدلا منه ناتشو (59).

نتائج المباريات الأخرى

وعلى غرار ريال مدريد، بدأ باريس سان جرمان مشواره من معقله "بارك دي برانس" أمام 49 ألف متفرج، وهزم مالمو السويدي، وصيف 1979، بهدفين من لاعبه الجديد الأرجنتيني انخل دي ماريا (4) والأوروغواياني إدينسون كافاني (61).

وفي المجموعة الثانية، عاد مانشستر يونايتد إلى المسابقة القارية الأم التي غاب عنها الموسم الماضي، بخسارة مفاجئة أمام مضيفه ايندهوفن الهولندي 1-2 على ملعب "فيليبس شتاديون" أمام 35 الف متفرج. وتوقفت المباراة نحو عشر دقائق في أول ربع ساعة بعد تعرض ظهير يونايتد لوك شو لإصابة قوية بكسر في ساقه، فاستبدل بالارجنتيني ماركوس روخو. واللافت ان الحكم لم يحتسب أي خطأ ولم يواجه أي إنذار للمكسيكي هكتور مورينو.

وفي المجموعة عينها، تغلب فولفسبورغ على ضيفه سسكا موسكو الروسي 1-صفر على ملعب "فولفسبورغ ارينا" 1-صفر.

وفي المجموعة الثالثة، استهل أتلتيكو مدريد مشواره بفوز ثمين للغاية خارج قواعده على غلطة سراي 2-صفر وذلك بفضل الفرنسي انطوان غريزمان الذي سجل الهدفين، الأول في الدقيقة 18 بعدما حول كرة عرضية من خوانفران في شباك الحارس الاوروغوياني فرناندو موسليرا، والثاني في الدقيقة 25 بعدما لعب كوكي كرة عرضية من الجهة اليمنى وصلت الى الاوروغوياني دييغو غودين الذي حولها برأسه لتصل الى زميله الفرنسي الذي حولها في الشباك.

وفي المجموعة ذاتها، تخطى بنفيكا عقبة ضيفه المتواضع استانا الكازخستاني الذي أصبح أول فريق من بلاده يصل إلى دور المجموعات بالفوز عليه 2-صفر أيضا سجلهما الأرجنتيني نيكولاس غايتان (51) واليوناني كوستاس ميتروغلو (62).

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.