تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كندا: محكمة استئناف ترفض حظر الحكومة ارتداء النقاب أثناء مراسم منح الجنسية

أ ف ب / أرشيف

قالت وكالة أنباء كنديان برس الثلاثاء، إن محكمة استئناف في مدينة أونتاريو رفضت الحظر الذي أقرته الحكومة الكندية على النقاب الذي ترتديه بعض المسلمات أثناء مراسم الحصول على الجنسية. وأونتاريو هي المقاطعة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في كندا، عاصمتها تورونتو.

إعلان

قالت وكالة أنباء كنديان برس الثلاثاء إن محكمة استئناف في مقاطعة أونتاريو (وسط شرق) رفضت الحظر الذي أقرته الحكومة الكندية على النقاب الذي ترتديه بعض المسلمات أثناء مراسم الحصول على الجنسية. وبحسب الوكالة، فإن المحكمة قررت أنها تريد ضمان أن يكون بمقدور المرأة التي أثارت القضية أن تحصل على الجنسية وأن تصوت في انتخابات 19 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال "حزب المحافظين" الحاكم إن الحكومة تدرس جميع الخيارات القانونية في أعقاب الحكم. ودافع رئيس الوزراء ستيفن هاربر - الذي يواجه معركة حامية على ثلاث جبهات للبقاء في السلطة - عن الحظر مجادلا بأنه يعتقد أن النقاب متأصل في ثقافة "مناهضة للمرأة".

وانتقد "الحزب الديمقراطي الجديد" و"الحزب الليبرالي" المعارضان الحظر الذي أمرت به الحكومة قائلين إنه ينتهك حقوق الكنديين. واتهما أيضا المحافظين بإذكاء التحيز ضد المسلمين بتأييدها الحظر.

وقال "حزب المحافظين":  "نأسف لقرار المحكمة ... نعرف أن الحكومة تدرس كل الخيارات القانونية. كما قال رئيس الوزراء فإن معظم الكنديين يجدون أنه شيء مستهجن أن يخفي أناس هويتهم في نفس اللحظة التي يتعهدون فيها بالانضمام إلي العائلة الكندية."

يذكر أن أونتاريو هي المقاطعة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في كندا، وعاصمتها تورونتو.

وكان ستيفن هاربر دعا الأحد الماضي إلى انتخابات تشريعية في 19 تشرين الأول/أكتوبر بعد أن حل البرلمان، لتنطلق بذلك حملة انتخابية رسمية تستمر 11 أسبوعا. وجاء هذا الإجراء بعد اجتماع ضم هاربر والحاكم العام ممثل الملكة البريطانية على رأس الدولة العضو في "الكومنولث".

فرانس 24 / رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن