تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المكسيك تدعو لفتح تحقيق "معمق وشفاف" حول مقتل مواطنيها في مصر

وزيرة خارجية المكسيك كلاوديا رويس ماسيو في مؤتمر صحافي في مستشفى دار الفؤاد بالقاهرة
وزيرة خارجية المكسيك كلاوديا رويس ماسيو في مؤتمر صحافي في مستشفى دار الفؤاد بالقاهرة أ ف ب

دعت وزيرة الخارجية المكسيكية كلاوديا رويس ماسيو من القاهرة، السلطات المصرية إلى فتح "تحقيق معمق وشامل وشفاف لتحديد المسؤوليات وتوضيح ما حدث"، بشأن مقتل 8 من مواطنيها في قصف بالخطأ طال قافلتهم في الصحراء الغربية. وتعهدت مصر بإجراء تحقيق "سريع وشفاف" حول ملابسات الحادث.

إعلان

طالبت وزيرة الخارجية المكسيكية كلاوديا رويس ماسيو الأربعاء في القاهرة، بـ"تحقيق معمق، شامل وشفاف" من قبل مصر في مقتل ثمانية سياح مكسيكيين بقصف جوي للجيش المصري لقافلتهم في الصحراء الغربية.

وقالت ماسيو، التي وصلت إلى القاهرة ليل الثلاثاء-الأربعاء، أمام الصحافيين "إن الرسالة التي أحملها من المكسيك هي أن بلدنا قلق للغاية من هذا الحدث غير المسبوق وننتظر تحقيقا معمقا، شاملا، وشفافا لتحديد المسؤوليات وتوضيح ما حدث".

وأوضحت الوزيرة عند خروجها من مستشفى في ضاحية 6 أكتوبر في القاهرة حيث نقل المصابون المكسيكيون الستة الذين نجوا من القصف أن هؤلاء "في حالة مستقرة" و"يتحسنون يوما بعد يوم".

وزارت الوزيرة المصابين برفقة ثمانية من أفراد أسرهم وطبيبين مكسيكيين وثلاثة خبراء من الشرطة المكسيكية.

وأضافت رويس ماسيو "أنهم سعداء برؤية أفراد أسرهم وسيرون بقية عائلاتهم الذين يصلون مساء اليوم".

وتابعت أنها بعد أن تلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأربعاء "سترى ما هي الخطوة المقبلة لإعادة مواطنينا إلى بلدهم ـ سواء الذين بقوا على قيد الحياة أو الذين فارقوها".

مصر تتعهد بإجراء "سريع وشفاف"

تعهدت الحكومة المصرية بإجراء تحقيق "سريع وشامل وشفاف". وأكد بيان مشترك صدر عقب اجتماع لوزيرة الخارجية المكسيكية كلاوديا رويس ماسيو ونظيرها المصري سامح شكري وتلاه الأخير في مؤتمر صحافي "تعهد الحكومة المصرية بإجراء تحقيق سريع وشامل وشفاف" في مقتل السياح المكسيكيين.

وأضاف البيان أن الحكومة المصرية تتعهد باتخاذ الإجراءات اللازمة المترتبة على نتائج هذا التحقيق.

وسئلت رويس ماسيو عما إذا كانت حصلت من نظيرها المصري على توضيح لملابسات الحادث فاكتفت بالقول إن التحقيق جار وإنها لن تخوض في تفاصيله الآن.

وقتل ثمانية مكسيكيين وأربعة من مرافقيهم المصريين الأحد كما أصيب عشرة أشخاص آخرين عندما قصفت طائرات حربية أو مروحيات أربعة سيارات دفع رباعي كانوا يستقلونها في الصحراء الغربية. وعادة ما يرتاد هواة السياحة هذه السيارات.

وتؤكد القاهرة، التي أعطت القليل من التفسيرات، أن الجيش قصف القافلة "بالخطأ" أثناء قيامه بتتبع جهاديين وتقول إن السياح دخلوا "منطقة محظورة".

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.