تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توقيف ناقلة نفط روسية في المياه الإقليمية الليبية حاولت تهريب الوقود

السفينة الروسية في قاعدة طرابلس البحرية
السفينة الروسية في قاعدة طرابلس البحرية أ ف ب

أوقف خفر السواحل الليبي ناقلة نفط تحمل العلم الروسي كانت تتواجد في المياه الإقليمية الليبية بتهمة محاولة تهريب الوقود. وتم اعتقال طاقمها الروسي المكون من 12 بحارا.

إعلان

قام خفر السواحل الليبي باقتياد ناقلة نفط تحمل العلم الروسي إلى قاعدة طرابلس البحرية، معلنا أن هذه الناقلة كانت تتواجد في المياه الليبية دون إذن بهدف تهريب الوقود، وأن السلطات المحلية تقوم حاليا بالتحقيق مع أفراد طاقمها وهم 12 روسيا.

وقال المقدم توفيق محمد السكير آمر عمليات القطاع الأوسط في خفر السواحل الليبي "وردت إلينا معلومات حول وجود سفينة تقوم بتهريب الوقود قرب زوارة فأعطيت التعليمات (...) بالإبحار باتجاه زوارة" على بعد نحو 160 كلم غرب طرابلس.

وأضاف وهو يقف أمام ناقلة النفط "تم الإبحار أمس (الأربعاء) والوصول إلى نقطة الهدف على بعد حوالى 14 ميلا عن ميناء زوارة، وقد تم التعامل معها والتوجه بها إلى قاعدة طرابلس البحرية".

وتابع أن ناقلة النفط التي وصلت إلى قاعدة طرابلس البحرية مساء الأربعاء تبلغ حمولتها خمسة ملايين ليتر، وأن على متنها 12 بحارا روسيا، بينهم امرأة يجري حاليا التحقيق معهم.

وقالت ناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا للصحافيين إن "سفارتنا على اتصال حاليا مع السلطات (في طرابلس) لمعرفة مصير أفراد الطاقم". وأضافت أن "كل ما يجب فعله للإفراج عنهم وتسوية هذه القضية سيتم".

وأدت المعارك بين القوات الموالية للحكومة الليبية المعترف بها دوليا في طبرق والقوات الموالية لحكومة طرابلس إلى إضعاف السيطرة الأمنية على المنافذ البحرية والبرية وتزايد عمليات تهريب الوقود. وبلغ سعر ليتر الوقود في ليبيا 15 قرشا، أي أقل من ربع دولار.

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.