الشرق الأوسط

إسرائيل تعزز الإجراءات الأمنية في البلدة القديمة بالقدس تحسبا لـ "يوم الغضب" الفلسطيني

أ ف ب (أرشيف)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية الجمعة، أنها نشرت المئات من أفرادها في قلب المدينة القديمة بالقدس، وفي الأحياء العربية المجاورة، بعد أن دعا زعماء فلسطينيون إلى يوم غضب للاحتجاج على إجراءات أمنية إسرائيلية جديدة.

إعلان

نشرت إسرائيل الجمعة المئات من أفراد الشرطة حول البلدة القديمة بالقدس بعد أن دعا زعماء فلسطينيون إلى يوم غضب للاحتجاج على إجراءات أمنية إسرائيلية جديدة. وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة أنه تم تعزيز "الأمن في القدس والبلدة القديمة وحولهما لمنع أي حوادث قد تقع والتعامل معها"، مضيفا أنه تم أيضا نشر رجال أمن يرتدون ملابس مدنية.

وتمركز نحو 800 فرد إضافي من أفراد الشرطة في قلب المدينة وفي الأحياء العربية المجاورة. ومن المزمع تنظيم احتجاجات فلسطينية في عدة مدن بالضفة الغربية المحتلة بما في ذلك رام الله والخليل ونابلس.

وكثفت الشرطة وجودها في قلنديا وهي نقطة تفتيش رئيسية بين القدس ورام الله وأصبحت نقطة ساخنة تشهد مظاهرات وتندلع الاشتباكات عندها من حين لآخر بين المحتجين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

وفي القدس الشرقية قال المتحدث باسم الشرطة إن حافلة تابعة للبلدية تعرضت للرشق بالحجارة مما أجبر السائق على الفرار. وعندما وصلت الشرطة إلى المكان كانت النيران قد نشبت بالحافلة.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم