إرهاب

فرنسا: توقيف جهادي سابق كان ينوي الاعتداء على قاعات للموسيقى

أ ف ب/ أرشيف

أكد مصدر في الشرطة الفرنسية اليوم الجمعة 18 سبتمبر/أيلول، توقيف جهادي سابق عاد من سوريا، وكان ينوي تفجير قاعة أو عدة قاعات للحفلات الموسقية بفرنسا. وأضاف ذات المصدر أن الجهادي غير معروف لدى الشرطة ولم يكن من أصحاب السوابق.

إعلان

أعلن مصدر في الشرطة الفرنسية اليوم الجمعة أنه تم في آب/أغسطس الماضي توقيف جهادي سابق ذهب لفترة قصيرة إلى سوريا وكان ينوي لدى عودته القيام باعتداء على قاعة أو قاعات للحفلات الموسيقية في فرنسا.

وأكد هذا المصدر بذلك معلومات نشرتها شبكة بي اف ام التلفزيونية.

ولم يكن معروفا عن ذلك الجهادي قيامه في تلك المرحلة بتحضيرات لوجستية متقدمة، كما أكد هذا المصدر. وقد أقام أسبوعا فقط في سوريا، وبعد إصابته بجروح خلال التدريب عاد إلى فرنسا، على أن تكون مهمته الانتقال إلى التنفيذ.

وأوضح المصدر لوكالة فرانس برس، أن الرجل المعتقل لم يكن معروفا من أجهزة الشرطة، ولم يكن من أصحاب السوابق قبل توجهه إلى سوريا.

وقد حصلت عملية الاعتقال، بعد سبعة أشهر على الاعتداءات الدامية في كانون الثاني/يناير على صحيفة شارلي إيبدو الساخرة، وعلى متجر للأطعمة اليهودية في باريس.

وأسفرت تلك الاعتداءات عن مقتل 17 شخصا، بالإضافة إلى ثلاثة جهاديين.

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم