أوروبا

كرواتيا تبلغ "حد الاستيعاب الأقصى" وتنقل المهاجرين إلى الحدود مع المجر

أ ف ب

بدأت كرواتيا في نقل مئات اللاجئين إلى حدودها مع المجر ما يهدد بخلق منطقة توتر جديدة في أزمة المهاجرين التي تشهدها أوروبا. وقالت كرواتيا إنها وصلت إلى الحد الأقصى من طاقة الاستيعاب مع وصول أكثر من 17 ألف مهاجر إلى أراضيها خلال 48 ساعة.

إعلان

شرعت كرواتيا التي تواجه أزمة تدفق اللاجئين بنقل المئات منهم إلى حدودها مع المجر، ما يهدد بظهور منطقة توتر جديدة في أسوأ ازمة مهاجرين تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن أغلقت عدد من دول البلقان حدودها ما يسد عددا من طرق الهجرة الرئيسية المؤدية إلى غرب القارة ويتسبب بمنع آلالاف من العبور.

وأعلنت كرواتيا أنها وصلت إلى الحد الأقصى من طاقتها الاستيعابية مع وصول أكثر من 17 الف مهاجر إلى أراضيها خلال 48 ساعة، فبدأت بتحويل تدفق المهاجرين نحو حدودها الشمالية الشرقية مع المجر، البلد الأوروبي الواجهة الذي تعهد "الدفاع عن حدوده" في مواجهة تدفق اللاجئين.

 

it
عبد الله ملكاوي موفد فرانس 24 إلى توفارنيك 18/11/2015

وقبل ساعات، بدأت بودابست ببناء سياج جديد لمنع المهاجرين من الدخول على طول جزء من حدودها مع كرواتيا، ما يهيئ الأرضية لتوتر دبلوماسي جديد بعد أن اتهمت زغرب بحض المهاجرين على انتهاك القانون بنقلهم إلى الحدود المجرية.

ومع تواصل تدفق المهاجرين الراغبين في العثور على ملجأ في أوروبا، أظهرت أرقام جديدة أن الاتحاد الأوروبي استقبل نحو نصف مليون طلب لجوء خلال الأشهر الثلاثة الفائتة حتى حزيران/يونيو.

وبعد أن أغلقت المجر حدودها مع صربيا في وقت سابق هذا الأسبوع، توجه آلاف المهاجرين واللاجئين غربا وسعوا إلى فتح طريق جديد عبر كرواتيا وسلوفينيا للوصول إلى النمسا. ولكن، وبعد يومين من سماحها بدخول المهاجرين، قالت كرواتيا الجمعة إنها بلغت "أقصى إمكاناتها" وأغلقت سبعة من معابرها الثمانية على طول حدودها الشرقية مع صربيا.

وكانت الحافلات تنقل المهاجرين من توفارنيك على الحدود الشرقية بين المجر وصربيا، وبيلي ماناستير البلدة الواقعة قرب الحدود المجرية والتي انتشر في شوارعها العديد من رجال الشرطة وحيث وقفت نحو 10 حافلات تنتظر.

it

 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم