تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيري: على الأسد مغادرة السلطة وموعد رحيله قابل للتفاوض

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري
وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أ ف ب

صرح وزير الخارجية الأمريكي جون كيري السبت إن الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يتنحى عن منصبه وأن باب التفاوض مفتوح لبحث التوقيت وطريقة رحيله عن السلطة.

إعلان

أكد السبت وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على ضرورة تنحي الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة ولكن ليس بالضرورة فور التوصل إلى تسوية لإنهاء الحرب القائمة في سوريا.

وبعد محادثات مع نظيره البريطاني فيليب هاموند في لندن، قال كيري إنه مستعد للتفاوض للتوصل إلى حل، ولكنه تساءل ما إذا كان الأسد مستعد للتفاوض.

وأوضح "على مدى العام ونصف العام الماضيين قلنا إن على الأسد التنحي، ولكن متى وما هي الطريقة... ليس من الضروري أن يحدث ذلك خلال يوم واحد أو شهر واحد أو ما إلى ذلك".

وتابع "هناك عملية تتطلب من جميع الأطراف أن تجتمع وتتوصل إلى تفاهم حول كيفية تحقيق ذلك".

ورحب كيري بتركيز روسيا لجهودها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

وقال "نرحب بذلك، ونحن مستعدون لمحاولة إيجاد سبل للقضاء على داعش بأسرع الطرق وأكثرها فعالية"، وأضاف "علينا أن نبدأ المفاوضات. وهذا ما نبحث عنه، ونأمل في أن تساعد روسيا وإيران وغيرها من الدول صاحبة النفوذ في تحقيق ذلك، لأن (غياب) ذلك هو الذي يمنع انتهاء هذه الأزمة".

وتساءل "نحن مستعدون للتفاوض. هل الأسد مستعد للتفاوض الحقيقي؟ هل روسيا مستعدة لإحضاره إلى الطاولة والعثور فعلا عن حل لهذا العنف؟".

وأكد "في الوقت الحالي يرفض الأسد إجراء مناقشات جديدة، كما ترفض روسيا إحضاره إلى الطاولة للقيام بذلك".

وبدأت الجمعة روسيا والولايات المتحدة محادثات عسكرية حول النزاع في سوريا فيما تزيد موسكو حشدها العسكري هناك.

من جانبه قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إنه بسبب التدخل الروسي "الوضع في سوريا يصبح أكثر تعقيدا".

وتابع "نحتاج إلى مناقشة هذه المسألة في إطار المشكلة الأكبر وهي الضغوط التي يتسبب بها المهاجرون والأزمة الإنسانية في سوريا وضرورة هزيمة داعش".

وقال إن وجود الأسد يعد "جاذبا للمقاتلين الأجانب يدفعهم للقدوم إلى المنطقة".

 

فرانس 24 / أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.