تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كيري: "دعم روسيا للنظام السوري يهدد باجتذاب مزيد من المتطرفين"

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري
وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أ ف ب

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأحد إن الدعم الروسي للنظام السوري يهدد بتوجه عدد أكبر من الجهاديين إلى سوريا. في حين قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم إن مشاركة روسيا في محاربة الجهاديين في سوريا تكشف عدم وجود استراتيجية أمريكية.

إعلان

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأحد أن دعم روسيا العسكري لنظام بشار الأسد يهدد بتوجه عدد أكبر من المقاتلين الجهاديين إلى سوريا، ويقوض أي فرصة لتسوية النزاع.

وصرح كيري للصحافيين خلال زيارة لبرلين، أن وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير "وأنا متوافقان على أن دعم روسيا، أو أي بلد آخر، المستمر للنظام يهدد باجتذاب مزيد من المتطرفين، وبتعزيز موقع (الرئيس السوري بشار) الأسد وبقطع الطريق على حل النزاع".

وأعربت واشنطن عن قلقها إزاء الأنباء عن حشد عسكري روسي في سوريا باعتبار أنه يدعم الأسد.

لكن موسكو تقول إن أي دعم تقدمه هو جزء من عقود الدفاع الحالية، رغم تداول معلومات عن انتشار سري لقوات روسية في سوريا. في حين أكد المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة أن موسكو ستدرس أي طلب من الأسد لنشر قوات لها في سوريا.

المعلم: مشاركة روسيا في محاربة الجهاديين في سوريا تكشف عدم وجود استراتيجية أمريكية 

توقع وزير الخارجية السوري وليد المعلم من جهته أن تؤدي مشاركة روسيا في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة في سوريا إلى تغيير أساسي في الحملة الدولية ضد الجهاديين، معتبرا أنها تكشف عدم وجود استراتيجية أمريكية في هذا الصدد.

وصرح المعلم في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" السبت، نشرت وكالة الانباء السورية الرسمية مقتطفات منها الأحد "يوجد شيء جديد يفوق تزويد سوريا بالسلاح وهو مشاركة روسيا في محاربة داعش وجبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا) وهذا شيء أساسي".

وتابع "هذا شيء يقلب الطاولة على من تآمر على سوريا، ويكشف أن الولايات المتحدة وتحالفها لم يوجد لديهم استراتيجية لمكافحة داعش".

الولايات المتحدة ستستقبل 85 ألف لاجىء في العام 2016 بينهم عشرة آلاف سوري

من جهة أخرى أعلن أيضا وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن بلاده ستستقبل 85 ألف لاجىء في العام 2016 بينهم عشرة آلاف سوري، ثم مئة ألف في 2017.

وقال كيري للصحافيين في ختام لقاءه مع نظيره الألماني "سنرفع العدد إلى 85 ألفا بينهم عشرة آلاف على الأقل من سوريا تحديدا خلال السنة المقبلة. وفي السنة المالية التالية (تشرين الأول/أكتوبر 2016-تشرين الأول/أكتوبر 2017) سنستقبل مئة الف".

فرانس 24 / أ ف ب
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.