تخطي إلى المحتوى الرئيسي

لبنان: نشطاء يحولون ساحة في وسط بيروت إلى سوق "أبو رخوصة"

أزمة النفايات في بيروت أغسطس/آب 2015
أزمة النفايات في بيروت أغسطس/آب 2015 أ ف ب / أرشيف

نظم نشطاء لبنانيون السبت سوقا عامة في وسط بيروت أطلقوا عليها "أبو رخوصة" مسيطرين على منطقة ظلت على مدى سنوات حكرا على مصارف ومحلات فخمة ويرتادها أساسا أثرياء وسياسيون.

إعلان

نظم نشطاء ومقيمون في وسط بيروت سوقا عامة أطلقوا عليها "أبو رخوصة" في وسط العاصمة اللبنانية يوم السبت 19 سبتمبر/أيلول، مسيطرين على منطقة ظلت على مدى سنوات مكانا لمحلات فخمة و مقصدا للأثرياء والسياسيين.

وأطلق النشطاء على المكان الذي أقاموه قبالة مقر الحكومة اللبنانية في ساحة رياض الصلح "سوق أبو رخوصة".
جاءت التسمية بعد أن انتقد الخميس رجل الأعمال اللبناني ورئيس جمعية تجار بيروت، نيقولا شماس، المحتجين في وسط المدينة لتحويلهم المنطقة إلى مكان رخيص.
وتعيش بيروت منذ أسابيع موجة احتجابات على فشل الحكومة في مجالات عديدة بينها أزمة القمامة.
وسرعان ما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي كلمات شماس، وهاجم كثير من مستخدمي هذه المواقع اللبنانيين شماس مستخدمين مثلا على تويتر وسم "أبو رخوصة".
وقال ناشط لبناني وأحد منظمي السوق الجديدة يدعى بلال عبود إن النشطاء اتخذوا خطوة أكثر تقدما، فأقاموا سوقا عامة في وسط بيروت وأسموها سوق أبو رخوصة.
تابع عبود "الفكرة جاءت بشكل رئيسي بعد كلام السيد نيقولا شماس، وهو رئيس جمعية تجار بيروت. كلامه كان فعلاً مستفزا ومهينا لجزء كبير من الشعب اللبناني. هذا الشعب الذي فيه ١% من أثرياء جدا و٩٩% يواحهون نهايات شهر صعبة. فالطريقة التي تحدث بها كانت مهينة جدا. هذا السبب الرئيسي. والسبب الثاني الغير مباشر هو إنه نحن ببيروت وتحديدا بقلب العاصمة محرومون من سوق شعبي يلتقي فيه كل الناس.. كل الطبقات.. كل الأفراد."
وسرعان ما جمعت دعوة للسوق نُشرت على فيسبوك آلاف اللبنانيين وحضر مئات منهم إلى بيروت يوم السبت.
وقال المدون اللبناني خضر سلامة "أعتقد أن هذا كان ردا معبرا من مجموعة الشباب الذين أطلقوا هذه الفكرة. رد معبر لأن وسط بيروت، متل أي مدينة في العالم، من المفروض أن يكون وسطا يشبه الناس. وليس وسط مدينة يشبه المصارف ويشبه ١% من الناس. بيروت في الأخير مثل أي مدينة. حين لا تشبه شعبها تموت، ومفروض أن لا تموت بيروت ".
واعتبر لبنانيون آخرون، على غرار الصحافي قاسم حمادة، والطبيب محمد سبليني، إقامة السوق نوعا من العصيان العام.
فقال قاسم حمادة "ما نراه اليوم برياض الصلح هو من أكثر أوجه الحضارة بطريقة التعبير عن رفض لتصريح عنصري أطلقه أحد.. المفترض يكون أحد وجوه الاقتصاد اللبناني.. نيقولا شماس."
وأضاف محمد سبليني "الشعب هو أكبر من كل واحد بهذه البلاد. الشعب هو الذي يعطي كلمته وكلمته ستكون إنه يحق لنا أن نبقى بهذه البلاد وبهذا المكان ونستطيع البيع بأبو رخوصة".
ومعروف عن وسط بيروت أنه حي للأثرياء حيث تفتتح كل المتاجر والشركات والمطاعم العالمية فروعا ومحلات لها فيه.
وتنوعت السلع والبضائع التي يعرضها الناس في سوق أبو رخوصة للبيع بين طعام وأدوات زينة وملابس وأقراص مدمجة وغيرها وتشهد أيضا تقديم بعض الخدمات.
وعلق محتجون في السوق لافتات تؤكد تمسكهم بالتغيير منها واحدة كُتب عليها "إرادة الشعب أقوى من كل الزعماء ومشغليهم #جايي_التغيير".
ولا يعرف ما إذا كان سوق "أبو رخوصة" سيقام بشكل منتظم أسبوعيا أم أنه كان مجرد احتجاج ليوم واحد. 

فرانس 24 / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.