تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير الرياضة يطالب بتشديد الإجراءات الأمنية في الملاعب الفرنسية

أ ف ب

طالب وزير الرياضة الفرنسي تييري برايار، في لقاء إذاعي، بتشديد الإجراءات الأمنية في الملاعب الفرنسية، لاسيما عند دخول الجماهير إلى الملعب. وذلك بعد أن تسبب إلقاء زجاجات على أرض الملعب، خلال لقاء أولمبيك مارسيليا ونادي ليون، في توقف المباراة لمدة 23 دقيقة.

إعلان

طالب تييري برايار وزير الرياضة الفرنسي بتشديد الإجراءات الأمنية في الملاعب بعدما تسبب شغب المشجعين في توقف مباراة بملعب مرسيليا بدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم أمس الأحد.

وتوقفت مباراة مرسيليا أمام أولمبيك ليون لمدة 23 دقيقة بعدما ألقى مشجعون زجاجات على أرض الملعب. وانتهى اللقاء بالتعادل 1-1.

وقال برايار لمحطة آر.تي.إل الإذاعية اليوم الاثنين "هذا غير مقبول وأعتقد أننا في حاجة إلى التعامل بصرامة أمنية أكبر خلال إجراءات التفتيش."

وأضاف "نحن على بعد ستة أشهر من بطولة أوروبا التي تعد حدثا مهما وأحث الجميع على اتخاذ إجراءات للتعامل مع ما حدث. هناك ظروف أمنية يجب احترامها ولا يمكن السماح بوجود زجاجات في المدرجات."

وكان فينسن لابرون رئيس مرسيليا قال أمس الأحد إن النادي "سيتحمل مسؤولياته" المتعلقة بما حدث. وقال فريدريك تيرييه رئيس رابطة الأندية الفرنسي إنه حان الوقت لمناقشة تشديد العقوبات.

وأضاف "50 ألف يورو تبدو عقوبة هزيلة لمثل هذه الأمور" بينما يعتقد أنه من المفترض إضافة "مجموعة من الأصفار" لقيمة العقوبة. وتابع أنه ينبغي أيضا مناقشة خصم نقاط من الأندية التي ترتكب جماهيرها شغبا في الملاعب..

رويترز

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.