روسيا

بوتين يدشن "مسجد موسكو الكبير" بعد إعادة إعماره

مسجد موسكو الكبير
مسجد موسكو الكبير أ ف ب

دشن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء أقدم مسجد في موسكو وأحد أكبر مساجد أوروبا بحضور الرئيسين الفلسطيني محمود عباس والتركي رجب طيب أردوغان، وأكد بوتين أن "هذا المسجد سيكون مصدرا لنشر الأفكار الإنسانية والقيم الحقيقية للإسلام".

إعلان

افتتح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء مسجد موسكو الكبير، أحد أكبر مساجد أوروبا، بحضور الرئيسين الفلسطيني محمود عباس والتركي رجب طيب أردوغان، مشيدا بالفضائل "الإنسانية" للإسلام.

وقال الرئيس الروسي في خطاب تدشين المسجد "إنه حدث كبير لمسلمي روسيا. لقد أعيد بناء أحد أقدم مساجد موسكو في مكانه التاريخي".

وأضاف أن "روسيا دولة متعددة الأديان يعتبر فيها الإسلام أحد الأديان التقليدية". وقال "هذا المسجد سيكون مصدرا لنشر الأفكار الإنسانية والقيم الحقيقية للإسلام"، منددا بتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي "شوه صورة الإسلام".

ومسجد موسكو الكبير الواقع على مساحة 19 ألف متر مربع يقع قرب وسط العاصمة الروسية ويمكنه استقبال عشرة آلاف شخص، ما يجعله أحد أكبر مساجد أوروبا من حيث قدرة الاستيعاب.

ويذكر أن قرار هدم المسجد القديم الذي يعود إلى العام 1904 قد أثار جدلا في العالم 2011.

وقال نائب رئيس مجلس مفتي روسيا روشان أبياسوف، كما نقلت عنه وكالة إنترفاكس، أن "الأعمال كلفت 170 مليون دولار". مضيفا أن رجل أعمال من داغستان في القوقاز الروسي هو الذي مول القسم الأكبر من إعادة الإعمار عبر هبة بقيمة عشرات ملايين اليورو.

لكن إعادة افتتاح مسجد موسكو الكبير لن تكون كافية لمواجهة كل المشاكل التي يعاني منها مسلمو موسكو. فالعاصمة الروسية لا تعد بالواقع سوى أربعة مساجد فيما يقيم فيها ما بين مليون ومليوني مسلم بحسب التقديرات.

وتعد روسيا بالإجمال نحو 20 مليون مسلم يقيم غالبيتهم في مناطق مسلمة تاريخيا مثل شمال القوقاز وتترستان وباخورتوستان (الفولغا).
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم