تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان: "يمكن أن تحصل العملية الانتقالية في سوريا مع الأسد"

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أ ف ب/ أرشيف

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصريح غير مسبوق حول الأزمة السورية، أن الرئيس الأسد يمكن أن يشكل جزءا من مرحلة انتقالية في إطار حل لهذه الأزمة، إلا أنه أكد في الوقت نفسه أنه "لا أحد يرى مستقبلا للأسد في سوريا"، واصفا إياه "بالديكتاتور".

إعلان

أعلن الرئيس التركي الإسلامي المحافظ رجب طيب أردوغان، الذي طالب على الدوام برحيل الرئيس السوري عن السلطة، الخميس أن بشار الأسد يمكن أن يشكل جزءا من مرحلة انتقالية في إطار حل للأزمة السورية.

وقال أردوغان، ردا على سؤال حول الحل الممكن في سوريا، "من الممكن أن تتم هذه العملية (الانتقالية) بدون الأسد كما يمكن أن تحصل هذه العملية الانتقالية معه".

وأضاف أمام الصحافيين "لكن لا أحد يرى مستقبلا للأسد في سوريا. من غير الممكن لهم (السوريين) أن يقبلوا بديكتاتور تسبب بمقتل ما يصل إلى 350 ألف شخص".

وتشير هذه التصريحات إلى بعض التغيير في موقف تركيا حيال الرئيس السوري.

كما تأتي بينما يبدو أن عدة دول غربية بينها الولايات المتحدة وبريطانيا، حليفتا تركيا في حلف الأطلسي، بدأت تغير موقفها من النظام السوري.

فقد اعتبر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري السبت الماضي أن الرئيس السوري يجب أن يتنحى عن السلطة، لكن ليس بالضرورة فور التوصل إلى تسوية لإنهاء النزاع الدائر في سوريا.

وأدلى وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند بتصريحات مماثلة.

من جهتها، دعت المستشارة الألمانية إنغيلا ميركل إلى إشراك الأسد في الحوار لحل الأزمة السورية.

وكانت أنقرة ترفض بشكل قاطع حتى الآن أي حل سياسي يشمل الرئيس السوري وتحمله مسؤولية المشاكل في بلاده.

 

فرانس24/ أ ف ب

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن