السعودية

السعودية: الحجاج يستأنفون شعائر رمي الجمرات بعد حادث التدافع في منى

أكثر من 1,4 مليون أجنبي وفدوا إلى مكة لأداء مناسك الحج
أكثر من 1,4 مليون أجنبي وفدوا إلى مكة لأداء مناسك الحج أ ف ب

استأنف الحجاج اليوم الجمعة بمكة شعيرة رمي الجمرات، غير أن حجم الحشود سجل تراجعا غداة التدافع الذي أوقع الخميس أكثر من 700 قتيل.

إعلان

 عاد الحجاج الجمعة في مكة المكرمة لاستئناف شعائر رمي الجمرات، غداة حادث التدافع المفجع الذي أوقع أكثر من 700 قتيل.

وتوافد الحجاج لرمي الحصي على الجمرات الثلاث الكبرى والوسطى والصغرى، غير أن حجم الحشود سجل تراجعا غداة التدافع الذي وقع في أول أيام رمي الجمرات والذي أسفر عن 717 قتيلا و863 جريحا، في أكبر فاجعة أثناء موسم الحج منذ 25 عاما.

وتعهدت السلطات السعودية بإجراء تحقيق "سريع وشفاف" في الحادث، فيما تواجه انتقادات شديدة ولا سيما في إيران التي أعلنت مقتل 131 من حجاجها.

للمزيد: السعودية-فيديو: أي تداعيات لـ "فاجعة" منى؟

وأمر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف بتشكيل لجنة عليا تتولى التحقيق في الحادثة.

ودعا الرئيس الإيراني حسن روحاني من نيويورك، حيث من المفترض أن يشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة "الحكومة السعودية إلى تحمل مسؤولياتها" في هذه الكارثة.

وقام الحجاج الخميس في أول أيام العيد برمي سبع حصي على جمرة العقبة الكبرى التي ترمز إلى الشيطان، ويقومون الجمعة والسبت برمي 21 حصاة على الجمرات الثلاث (الكبرى والوسطى والصغرى).

وبعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج، يتوجه الحجاج إلى مكة المكرمة لطواف الوداع حول البيت العتيق، آخر شعائر الحاج قبيل سفرهم مباشرة.

وأفادت السلطات السعودية أن أكثر من 1,4 مليون أجنبي وفدوا إلى مكة لأداء مناسك الحج، وحوالى 600 ألف من داخل المملكة. ويحتفل بعيد الاضحى حوالى 1,5 مليار مسلم حول العالم.
 

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم