السعودية

العاهل السعودي يأمر بمراجعة خطة الحج بعد أسوأ حادثة تدافع تشهدها مكة منذ 10 أعوام

أ ف ب

أمر العاهل السعودي الملك سلمان الخميس بمراجعة خطط المملكة لموسم الحج بعد أسوأ كارثة تشهدها مكة منذ 10 أعوام، حيث قتل الخميس أكثر من 700 شخص في تدافع خلال أدائهم شعيرة رمي الجمرات في منى. فيما طلب ولي العهد الأمير محمد بن نايف تشكيل لجنة عليا تتولى التحقيق في الحادثة.

إعلان

قال العاهل السعودي الملك سلمان الخميس أنه أمر بمراجعة خطط المملكة لموسم الحج، بعد حادث التدافع الذي راح ضحيته 717 شخصا خلال أداء شعائر الحج في منى بالقرب من مكة المكرمة. كما أوردت وكالة الأنباء السعودية أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف دعا إلى فتح تحقيق .

وقال الملك سلمان، في كلمة على الهواء مباشرة أذاعتها قناة العربية، أنه طلب إجراء تحقيق في أسباب ما وصفه بالحادث المؤلم.

وأمر ولي العهد بـ"تشكيل لجنة تحقيق عليا لتتولى التحقيق في هذا الحادث ومسبباته وصولا إلى معرفة الحقيقة"، وإحالة نتائج التحقيق إلى "مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للتوجيه بما يراه" مؤاتيا من إجراءات للحؤول دون تكرار مثل هذا الحادث، وهو الأسوأ الذي يتعرض له الحجاج منذ 25 عاما.

للمزيد: السعودية-فيديو: أي تداعيات لـ "فاجعة" منى؟

وتعهد وزير الصحة خالد الفالح في وقت سابق بفتح "تحقيق سريع شفاف" في الحادث الذي عزاه إلى عدم التزام بعض الحجاج بالتعليمات.

في حين كان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي أكثر حذرا بدعوته إلى "عدم استباق نتائج التحقيق".

وقال إن "الحادثة وقعت على طريق 204 نتيجة تعارض الحركة بين الحجاج المتجهين على الشارع 204 عند تقاطعه مع الشارع 223 وارتفاع في الكثافة مما أدى إلى تدافع وبالتالي أدى إلى تساقط عدد من الحجاج".

وأضاف أن "ارتفاع درجات الحرارة والإعياء الذي كان عليه الحجاج نتيجة الجهد الذي بذلوه في المرحلة السابقة (...) أسهما في سقوط عدد من الحجاج".

وتابع اللواء منصور التركي أن عمليات التعرف على الجرحى وجثث الضحايا بدأت وستعلن أسماؤهم وجنسياتهم في وقت لاحق.

 

فرانس 24 / أ ف ب/ رويترز
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم