تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس تكشف عن مواقعها السياحية ال12 التي ستبقى مفتوحة يوم الأحد

أ ف ب

كشفت العاصمة الفرنسية باريس الأربعاء الماضي عن مواقعها السياحية ال12 التي ستبقى مفتوحة أيام الأحد وفي ساعات متأخرة من الليل. الهدف من هذا استقطاب عدد أكبر من السياح الألجانب وانعاش الإقتصاد.

إعلان

كشف وزير الاقتصاد الفرنسي إيمانويل ماكرون هذا الأسبوع عن المواقع السياحية التي ستبقى مفتوحة حتى ساعة متأخرة من الليل ويوم الأحد (بالإضافة إلى يوم السبت الذي كان مسموح به من قبل) بالعاصمة الفرنسية باريس وفي مدن فرنسية أخرى، وهذا بعد المصادقة على قانون جديد يهدف إلى إنعاش الاقتصاد الفرنسي.

جادة الشانزيليزيه، التي تعد أجمل شارع في العالم، تتقدم قائمة هذه الأماكن السياحية، بالإضافة إلى أحياء باريسية أخرى تعج بالسياح يوميا، كـ" لو ماري" بالدائرتين الثالثة والرابعة والذي يعتبر قلب باريس النابض، إلى جانب "لي غران بولفار" (الجادة الكبيرة) بالدائرة التاسعة حيث توجد كبرى متاجر الموضة التي يقصدها السياح، خاصة الصينيون واليابانيون والخليجيون.

مواقع سياحية مماثلة ستستفيد من هذه الإجراءات الجديدة في مدن فرنسية أخرى، كمدينة "كان" السياحية التي يقصدها نجوم السينما العالمية والفرنسية بفضل مهرجان "كان السينمائي"، ومدينة "دوفيل" السياحية الواقعة في شمال غربي فرنسا والمشهورة بمنازلها الجميلة وبشواطئها الواسعة، إضافة إلى مدينة "نيس" الجنوبية والتي تعرف بحرارة طقسها وجوها المتوسطي الدافئ.

ولم يكن من السهل تمرير هذا القانون الذي يأمل وزير الاقتصاد أن يخلق فرص عمل جديدة، بل واجه معارضة شديدة من طرف عدة نقابات عمالية وأحزاب سياسية يسارية، قالت بأن هذا القانون يهدد المكاسب الاجتماعية التي حققها العمال الفرنسيون طيلة السنوات التي تلت نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتعتبر آن هيدالغو، عمدة مدينة باريس، من بين المعارضين المتشددين لهذا القانون، بالرغم من أن غالبية المواقع السياحية تقع في هذه المدينة التي تترأس مجلسها.

فرانس 24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.