تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شركة يابانية صنعت "روبوتا يتكلم" تحذر من إقامة علاقة جنسية معه!

- الروبوت بيبر في أورايساو بضواحي طوكيو في حزيران/يونيو 2015
- الروبوت بيبر في أورايساو بضواحي طوكيو في حزيران/يونيو 2015 أ ف ب

حذرت شركة يابانية صنعت "روبوتا" قادرا على الكلام، من ممارسة العلاقات الجنسية معه، والرجل الآلي "بيبر" روبوت بلاستيكي أبيض له عينان كبيرتان ومجهز بدواليب وجهاز لوحي على الصدر، وهو قادر مبدئيا على التواصل ومساعدة الأشخاص الذين يعيش معهم.

إعلان

حرص صانع روبوت قادر على الكلام على تنبيه المستخدمين من محاولة إقامة علاقات "جسدية" مع الرجل الآلي المجهز بدواليب. وتنص شروط استخدام الروبوت "بيبر" الذي تسوقه في اليايان شركة "سوفت بنك" لخدمة الهواتف النقالة على أن "صاحب الروبوت يجب ألا يقوم بأي فعل جنسي أو أي تصرف شائن" مع الروبوت.

و"بيبر" روبوت بلاستيكي أبيض صاحب عينين كبيرتين مجهز بدواليب وبجهاز لوحي على الصدر وقادر مبدئيا على التواصل بطريقة طبيعية ومساعدة الأشخاص الذين يعيش معهم.

ويبلغ طوله 120 سنتمترا وسعره 1600 دولار.

شريط دعائي للروبوت "بيبر" نشرته شركة "سوفتبنك" على حسابها في يوتيوب

وينبغي على صاحب الروبوت عدم السماح له بالتوغل خارجا واستخدامه لإلحاق الضرر بأشخاص آخرين. وثمة بنود أخرى تمنع استخدام الروبوت لتوجيه رسائل الكترونية غير مرغوب بها (سبام) إلا أن البند المتعلق بمنع العلاقات "الجنسية" هو الذي لفت خصوصا انتباه رواد الإنترنت.

وحذرت "سوفت بنك" من أن أي أفعال كهذه تعرض مرتكبيها لعقوبات من دون أن تحدد طبيعتها. وأوضح ناطق باسم الشركة أنه يمنع أيضا تعديل خصائص الروبوت لمنحه صوتا مثيرا.

ونشرت "سوفت بنك" مئات من الروبوتات "بيبر" في متاجرها في اليابان. وهو يباع في الأساس كرفيق للإنسان لكنه يستخدم أيضا لتسويق آلات لصنع القهوة في سلسلة متاجر يابانية ويستقبل الزبائن في أحد المصارف المحلية.

وقد بيعت دفعة أولى من ألف روبوت عبر الإنترنت في حزيران/يونيو في غضون دقيقة.

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.