تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القدس: تجدد الصدامات في باحة المسجد الأقصى بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

 مواجهات بين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في محيط مجمع المسجد الأقصى في 13 أيلول/سبتمبر 2015
مواجهات بين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية في محيط مجمع المسجد الأقصى في 13 أيلول/سبتمبر 2015 أ ف ب

اندلعت الأحد صدامات بين الشرطة الإسرائيلية وشبان فلسطينيين في باحة المسجد الأقصى، وفق بيان للشرطة الإسرائيلية.

إعلان

قالت الشرطة الإسرائيلية إن صدامات بين فلسطينيين وقوات الأمن اندلعت صباح الأحد في باحة المسجد الأقصى  في القدس الشرقية المحتلة في آخر أيام عيد الأضحى.

وتضمن بيان للشرطة أن شبانا فلسطينيين "رشقوا الشرطة بالحجارة" التي استخدمت وسائل لمكافحة الشغب من أجل تفريقهم في الباحة. لكنها أكدت أنها "سيطرت على الوضع" حاليا.

للمزيد: القدس: من هم "المرابطون" في المسجد الأقصى؟

وقالت الشرطة ومراسلة لفرانس برس في الموقع إن الاشتباكات توقفت بعد فترة قصيرة،وعاد الهدوء إلى باحة المسجد الأقصى والبلدة القديمة.

ويشهد مجمع المسجد الأقصى ومحيطه توترا كبيرا منذ أسابيع. والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة وهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين. ويعتبر اليهود حائط المبكى (البراق) الواقع أسفل باحة الأقصى آخر بقايا المعبد اليهودي (الهيكل) الذي دمره الرومان في العام 70 وهو أقدس الأماكن لديهم.

ويبدأ اليهود مساء الأحد الاحتفال بعيد المظلات (سوكوت) الذي يستمر سبعة أيام ويعد من العطل التي تدفع عددا أكبر من اليهود إلى التوجه للحرم القدسي.

ويستغل يهود متطرفون سماح الشرطة الإسرائيلية بدخول السياح الأجانب لزيارة الأقصى عبر باب المغاربة الذي تسيطر عليه، للدخول إلى باحة الأقصى لممارسة شعائر دينية والإعلان أنهم ينوون بناء الهيكل مكان المسجد.
 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.