تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حركة طالبان تسيطر على نصف مدينة قندوز الإستراتيجية شمال أفغانستان

يشكل سقوط قندوز تراجعا خطيرا للرئيس أشرف غني الذي وعد بإحلال السلام في بلاده
يشكل سقوط قندوز تراجعا خطيرا للرئيس أشرف غني الذي وعد بإحلال السلام في بلاده أ ف ب

بسطت حركة طالبان سيطرتها على نصف مدينة قندوز الإستراتيجية، والتي تقع على طريق يربط العاصمة كابول بطاجيكستان، كما أفاد شهود. من جهته، قال الناطق باسم الشرطة سيد سروار حسيني للتلفزيون الأفغاني "حركة طالبان تسيطر على نصف المدينة، والنصف الآخر تحت سيطرتنا".

إعلان

سيطرت حركة طالبان الإسلامية المتشددة على "نصف" مدينة قندوز الإستراتيجية شمال شرق أفغانستان، للمرة الأولى منذ سقوط نظامها في 2001. وقال شهود إن الحركة رفعت علمها في الساحة الرئيسية للمدينة. وتقع قندوز، التي يقطنها نحو 300 ألف نسمة، على طريق يربط كابول بطاجيكستان 

وقال الناطق باسم الشرطة، سيد سروار حسيني، في مقابلة مع التلفزيون الأفغاني، إن "التعزيزات لم تصل بعد إلى قواتنا. المعارك مستمرة. حركة طالبان تسيطر على نصف المدينة، والنصف الآخر تحت سيطرتنا".

وصرح مسؤول طلب عدم كشف هويته إنه "قرابة الساعة 3,30 مساء رفع مسلحو طالبان علمهم في الساحة الرئيسية في مدينة قندوز". وأضاف أن المقر المحلي لمديرية الأمن القومي، وهي جهاز الاستخبارات الرئيسي في البلاد، أضرمت فيه النار وتم إطلاق سراح السجناء من سجن المدينة.

ومن شأن سقوط قندوز أن يشكل تراجعا خطيرا للرئيس أشرف غني الذي وعد لدى انتخابه في 2014 بإحلال السلام في بلاده التي مزقتها نزاعات استمرت أكثر من 30 عاما، منها 14 مع حركة طالبان التي أطاح تحالف غربي بحكمها أواخر 2001.

وكانت السلطات الأفغانية أكدت في بادىء الأمر صد الهجوم، مشيرة إلى أن المعارك تجري على مشارف المدينة. وهذه المحاولة الثالثة التي يقوم بها متمردو طالبان للسيطرة على المدينة بعد محاولتين في نيسان/أبريل وحزيران/يونيو صدتهما قوات الشرطة والجيش.

والجيش الأفغاني المنهك، بات لا يستطيع الاعتماد على دعم القوات الأجنبية للحلف الأطلسي، الذي سحب قواته من البلاد في كانون الاول/ديسمبر الماضي.

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.