تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حصيلة القتلى الإيرانيين في منى ترتفع إلى 226 وروحاني ينتقد "تقصير" السعودية

أ ف ب / أرشيف

أعلن رئيس لجنة تنظيم الحج الإيرانية سعيد أوحدي الإثنين أن حصيلة قتلى حادث التدافع في منى بالسعودية بين الحجاج الإيرانيين ارتفعت إلى 226 حاجا. واتهم الرئيس حسن روحاني في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك السعودية بـ"التقصير".

إعلان

 نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إيرنا) الإثنين عن رئيس لجنة تنظيم الحج الإيرانية سعيد أوحدي قوله إن حصيلة القتلى بين الحجاج الإيرانيين في حادث التدافع في منى بالسعودية ارتفعت إلى 226 قتيلا.

وأوضح أوحدي أن 248 إيرانيا لا يزالون يعتبرون مفقودين بعد الحادث، علما بأن 27 إيرانيا آخرين لا يزالون في المستشفيات. وسينقل قسم كبير من جثث الضحايا الإيرانيين الثلاثاء إلى طهران.

ومنذ المأساة التي وقعت الخميس في منى قرب مكة وأسفرت عن مقتل نحو 770 حاجا من جنسيات مختلفة، واصلت حصيلة القتلى الإيرانيين بالارتفاع. وكانت آخر حصيلة تحدثت عن 169 قتيلا.

وقرر الرئيس حسن روحاني تقصير زيارته لنيويورك حيث تحدث الإثنين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة للمشاركة في المراسم التي ستقام للضحايا. وقد اتهم روحاني الإثنين في كلمته السعودية بـ"التقصير".

وقال روحاني إن الحجاج الذين قضوا في التدافع كانوا "ضحايا تقصير من قبل الذين كلفوا" تنظيم الحج، مطالبا بـ"تحقيق دقيق حول أسباب هذه الكارثة". وأضاف قائلا إن "الألم والحزن اللذين ألما بملايين المسلمين يتجاوزان التعويضات المادية". وتابع "الرأي العام يطالب بأن يحترم المسؤولون السعوديون تعهداتهم الدولية" خصوصا من خلال السماح بنقل سريع لجثامين الضحايا إلى بلدانهم.

وقال أيضا "من الضروري خصوصا تأمين الشروط لفتح تحقيق مستقل ودقيق حول أسباب هذه الكارثة وسبل تفاديها مستقبلا".

 

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.