تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين يدعو لتشكيل تحالف دولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا

بوتين يتحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك
بوتين يتحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك أ ف ب

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإثنين في أول مداخلة له في الأمم المتحدة منذ عشر سنوات إلى تشكيل "تحالف دولي واسع" لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. أما باراك أوباما وفرانسوا هولاند فأكدا أن أي انتقال سياسي في سوريا يتضمن رحيل بشار الأسد.

إعلان

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإثنين في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى تشكيل "تحالف دولي واسع" لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا يضم الدول الإسلامية. وقال إنه يجب تشكيل تحالف يشبه التحالف "ضد النازية" خلال الحرب العالمية الثانية.

وقال الرئيس الروسي في أول مداخلة له في الأمم المتحدة منذ عشر سنوات أن رفض التعاون مع الحكومة السورية سيكون "خطأ كبيرا".

وأضاف "علينا أن نقر بأن لا أحد سوى القوات المسلحة للرئيس (بشار) الأسد تقاتل فعلا تنظيم الدولة الإسلامية ومنظمات إرهابية أخرى في سوريا".

أوباما يصف الأسد بأنه "طاغية"

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما دان في وقت سابق أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة من يؤيدون قادة مثل بشار الأسد الذي وصفه بأنه "طاغية قاتل للأطفال". وقال إن بعض الدول تفضل الاستقرار على النظام الدولي الذي ينص عليه ميثاق الأمم المتحدة، وتحاول فرضه بالقوة.

ولكن أوباما قال إنه "مستعد للعمل مع أي دولة بما فيها روسيا وإيران لحل النزاع" في سوريا.

هولاند: أي انتقال سياسي في سوريا يتضمن رحيل الأسد

من جهته، شدد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند على أن أي انتقال سياسي في سوريا يجب أن يتضمن رحيل بشار الأسد. وقال هولاند خلال لقائه صحافيين قبل خطابه أمام الجمعية العامة "علينا أن نبذل كل ما هو ممكن للتوصل إلى انتقال سياسي في سوريا، هذا الانتقال يلحظ رحيل بشار الأسد. لم يتغير شيء".

وأضاف "قالت روسيا وإيران إنهما راغبتان في المساهمة في حل (...) وبالتالي علينا العمل مع هذه الدول لنقول لها إن الحل لعملية انتقالية في سوريا يجب أن يلحظ رحيل الاسد".

وانتقد هولاند "وهم" الرئيس السوري الذي يسعى إلى "الإيحاء بأننا إذا كنا ضد داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) فإننا مع الأسد. كلا!".
 

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.