اليمن

مقتل متمردين حوثيين ومدنيين في غارات للتحالف على قرية في شمال اليمن

مقاتل موال للرئيس هادي خلال مواجهات مع الحوثيين في تعز 27 سبتمبر 2015
مقاتل موال للرئيس هادي خلال مواجهات مع الحوثيين في تعز 27 سبتمبر 2015 أ ف ب / أرشيف

قتل 23 من المتمردين الحوثيين وخمسة من المدنيين، إثر غارات جوية، يعتقد أن قوات التحالف بقيادة السعودية نفذتها على قرية في شمال غرب اليمن. لكن السعودية نفت مسؤوليتها عن هذه الغارات.

إعلان

 أفاد سكان قرية زيلع في شمال غرب اليمن بأن 23 من المتمردين الحوثيين الشيعة وخمسة من المدنيين قتلوا في قصف جوي لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية.

وتأتي هذه الغارات عقب إعلان الجيش السعودي مقتل أحد ضباطه الكبار في محافظة جازان اليمينة.

لكن السعودية نفت مسؤوليتها عن هذه الغارات.

واستهدفت مروحيات التحالف مبنى يستخدمه المتمردون مقرا في قرية زيلع في محافظة ذي الحجة، غير البعيدة عن الحدود السعودية، حسب للمصادر.

وقال أحد سكان القرية فضل التحفظ على هويته "أصيب عدد من المنازل وقتل خمسة من المدنيين و23 من الحوثيين".

وتابع أن 17 شخصا آخرين أصيبوا بجروح، دون تحديد ما إذا كانوا مدنيين أو من المتمردين الحوثيين.

وجاءت هذه الغارات عقب إعلان الجيش السعودي مقتل أحد ضباطه الكبار بينما كان "يمارس مهامه" في محافظة جازان المواجهة لمحافظة حجة في شمال غرب اليمن.

والضابط السعودي هو الثاني الذي يقتل خلال شهر على الحدود مع اليمن، بعد مقتل قائد لواء 18 في 23 آب/أغسطس الماضي.

والسبت، أعلنت وزارة الداخلية السعودية مقتل اثنين من حرس الحدود في جازان، أحدهما ضابط بنيران أطلقت من اليمن.

وقتل ما لا يقل عن 70 شخصا، معظمهم من الجنود في السعودية جراء القصف والاشتباكات على الحدود اليمنية منذ الهجمات الأولى للتحالف العربي أواخر آذار/مارس الماضي.

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم