تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نحو 50 دولة ستساهم بـ30 ألف جندي في قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة

30 ألف عنصر جديد ضمن إطار مهمات حفظ السلام الدولية
30 ألف عنصر جديد ضمن إطار مهمات حفظ السلام الدولية أ ف ب

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الإثنين على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن أكثر من 50 دولة، من بنغلادش إلى كولومبيا وفنلندا والصين، تعهدت بالمساهمة بأكثر من 30 ألف عنصر جديد في الجيش والشرطة في إطار مهمات حفظ السلام الدولية.

إعلان

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما الإثنين إن أكثر من 50 دولة تعهدت بالمساهمة بأكثر من 30 ألف عنصر جديد في الجيش والشرطة ضمن إطار مهمات حفظ السلام الدولية، ما يشكل أكبر تعزيز لعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام وسط تزايد الحاجة إليها في أنحاء العالم وبعدما أصبحت النزاعات أكثر دموية.

وصرح أوباما في قمة حفظ السلام التي عقدت على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة "في هذه القمة تعهد أكثر من 50 بلدا من بنغلادش إلى كولومبيا وفنلندا والصين بإجمالي يزيد على 30 ألف عنصر جديد في الجيش والشرطة".

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ أمام الجمعية العامة إن بلاده ستساهم بثمانية آلاف جندي في هذه القوة، ما سيجعل بكين واحدة من أكبر المساهمين في جهود حفظ السلام الخاصة بالأمم المتحدة.

وقال شي "قررت أن تكون الصين في صدارة إنشاء فريق شرطة دائم لحفظ السلام وبناء قوة تأهب لحفظ السلام تتألف من 8000 جندي."

 

فرانس24/ أ ف ب / رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.