تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الهند: الإعدام لخمسة إسلاميين متورطين في تفجيرات مومباي عام 2006

أ ف ب/ أرشيف

أصدر القضاء في الهند حكما بالإعدام بحق خمسة إسلاميين وبالمؤبد على سبعة آخرين متورطين في التخطيط لتفجير قطارات مومباي عام 2006. واستهدفت التفجيرات قطارات مكتظة تنقل يوميا نحو 7 ملايين شخص. وقالت الشرطة إن الهجوم نفذه إسلاميون تلقوا أوامرهم من جماعة "عسكر طيبة" المتشددة في باكستان، معتبرة رئيسها العقل المدبر.

إعلان

أصدرت محكمة هندية اليوم الأربعاء أحكاما بالإعدام على خمسة أشخاص وبالسجن المؤبد لسبعة آخرين لتخطيطهم لتفجير قطارات في مومباي عام 2006 في هجمات أسفرت عن مقتل أكثر من 180 شخصا وجرح المئات.

وكانت المحكمة التي انعقدت خصيصا للنظر في القضية قد أدانت في وقت سابق من هذا الشهر 12 من 13 متهما في التفجيرات السبعة التي نفذت في قطارات مكتظة خلال ساعة الذروة المسائية في مومباي في 11 تموز/يوليو 2006.

واستهدفت التفجيرات شبكة قطارات مكتظة تنقل يوميا نحو سبعة ملايين شخص. وقالت الشرطة إن الهجوم نفذه إسلاميون امتثالا لأوامر متشددين متمركزين في باكستان، وإن عظيم شيما، قائد جماعة "عسكر طيبة" المتشددة في باكستان، هو العقل المدبر.

ولوح أحد المدانين بعلامة النصر أثناء نقله من السجن إلى المحكمة. وقال محامو الدفاع إنهم سيستأنفون الأحكام أمام المحكمة العليا في مومباي. وقال المحامي وهاب خان للصحفيين "أصابنا القرار بخيبة أمل... أي شخص يمكنه أن يدرك أنها قضية ملفقة."

وأحاط الجدل بالتحقيقات في هجمات عام 2006 مما زاد من تعطيل سير المحاكمة التي استغرقت ثماني سنوات وأدلى فيها نحو 200 شاهد بأقوالهم. وقال بعض المتهمين إن رجال الشرطة عذبوهم لانتزاع اعترافات في تهم منها القتل والتآمر على الدولة وشن حرب عليها. وتنفي الشرطة هذا.

ولا تزال العلاقات بين الهند وباكستان صعبة، واندلعت توترات على الحدود وجدل بشأن إقليم كشمير المتنازع عليه، على نحو يعيق محاولة استئناف محادثات السلام بين البلدين.

 

فرانس24/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.