تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

كورت فيستيغورد، صاحب رسوم النبي محمد.."الاعتذار سيمثل احتقارا لمهنتي"

فرانس 24

بعد مضي عشر سنوات على نشر رسوم النبي محمد، والتي سميت بالمسيئة، التقى فريق فرانس24 في الدنمارك والسويد بالشخصيات التي ارتبط اسمها بهذه الرسوم، وذلك في محاولة للتعمق في قضية قدسية حرية التعبير، وما إذا كان من الضروري وضع حدود لها. القضية التي تبدو أكثر إلحاحاً اليوم مع تزايد الهجرة إلى القارة العجوز، واتساع بقعة التعددية الثقافية فيها.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.