تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ألمانيا: مواجهات بقضبان من حديد بين لاجئين سوريين وأفغان في مركز للاجئين

أ ف ب / أرشيف

نقلت وسائل إعلام ألمانية، أن مواجهات بقضبان من حديد اندلعت الأربعاء بين لاجئين سوريين وأفغان في مركز إيواء شمال ألمانيا، أسفر عن إصابة عدد كبير من الأشخاص.

إعلان

أفادت وسائل إعلام ألمانية أن مواجهات اندلعت الأربعاء في مركز للاجئين بهامبورغ الواقعة شمال ألمانيا بين سوريين وأفغان، ما يعتبر دليلا إضافيا على التوتر السائد في هذه المراكز.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (دي.بي.أي) وصحيفة هامبورغر مورغن بوست المحلية أن أعمال العنف وقعت بين مجموعتين من السوريين والأفغان أي 200 شخص بالإجمال وقد بدأت الأربعاء واستمرت حتى الليل.

وأصيب عدد كبير من الأشخاص، كما أوضحت هذه المصادر، لكن الحصيلة الدقيقة لم تعرف صباح الخميس. وأرسل خمسون شرطيا لضبط الأمور وإعادة الهدوء إلى هذا المركز لاستقبال اللاجئين.

للمزيد: ماهي مصلحة ألمانيا في استيعاب مئات آلاف المهاجرين على أراضيها؟

ولم تعرف صباح الخميس أسباب هذه المواجهات، لكن صحيفة مورغن بوست ذكرت أن اللاجئين قد تشاجروا بسبب استخدام المراحيض.

وأضافت الصحيفة نقلا عن رجال الإطفاء أن المجموعتين قد لجأتا إلى الاستعانة بقضبان الحديد وعمدتا إلى رمي الحجارة. وقد وقعت مواجهات عدة مؤخرا في مراكز الاستقبال الألمانية للاجئين التي يواجه فيها المهاجرون اكتظاظا وتوترا بسبب ما تعرضوا له.

وأسفر شجار الثلاثاء بين سوريين وباكستانيين عن جريحين في دريسدن (شرق). وأصيب الأحد 14 شخصا في مركز قريب من كاسل (وسط) حيث اشتبك 70 باكستانيا مع 300 ألباني. وأصيب أربعة عشر شخصا بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة.

وتواجه ألمانيا صعوبة في إيواء مئات آلاف اللاجئين الذين وصلوا إلى البلاد منذ بداية السنة. وتنتظر ما بين 800 ألف ومليون لاجئ في 2015.

 

فرانس 24 / أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.