الشرق الأوسط

مقتل زوجين إسرائيليين بإطلاق نار في الضفة الغربية

أ ف ب

قتل زوجان إسرائيليان كانا داخل سيارتهما في إطلاق نار يجهل مصدره قرب نابلس في الضفة الغربية. وكان برفقة الزوجين أطفالهما الأربعة الذين أصيبوا بجروح طفيفة.

إعلان

قال مصدر أمني إسرائيلي إن زوجين إسرائيليين كانا على متن سيارة قتلا بإطلاق نار مساء الخميس قرب نابلس في الضفة الغربية.

وأضاف أن أطفالهما الأربعة كانوا في السيارة وأصيبوا بجروح طفيفة في الهجوم الذي وقع بين مستوطنتي إيتامار وأيلون موريه. وتم نقل الأطفال إلى المستشفى.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية أن القوات الإسرائيلية أغلقت المنطقة التي وقع فيها الحادث.

وبعد الهجوم، أعلن وزير التربية الإسرائيلي نفتالي بينيت في بيان أن "زمن المحادثات مع الفلسطينيين قد ولى" مضيفا "حان الوقت للتحرك".

وتابع أن "شعبا يؤيد قادته القتل لن تكون له دولة".

حماس "تبارك" الهجوم

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنها تبارك الهجوم المسلح، ودعت إلى مزيد من الهجمات ضد إسرائيل.

واعتبرت حماس الهجوم "ردا حقيقيا على جرائم المحتل يتكامل مع الحراك الجماهيري المتصاعد في كل مناطق الضفة المحتلة".

من جانبها باركت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس الهجوم.

وقال أبو عبيدة، الناطق باسم القسام في بيان "نبارك العملية البطولية ضد المغتصبين -الصهاينة- وهي رد طبيعي على جرائم الاحتلال ومستوطنيه في القدس والضفة ولن تكون الأخيرة".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم