تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العبادي لا يستبعد السماح لروسيا بضرب تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق

رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي
رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي فرانس 24

خص رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قناة فرانس24 بمقابلة حصرية أثار فيها استعداد بلاده للتعاون مع روسيا من أجل ضرب تنظيم "الدولة الإسلامية" في بلاده.

إعلان

لم يستعبد رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي السماح لروسيا بتنفيذ ضربات جوية في بلاده ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، مؤكدا أنه إذا قدمت موسكو اقتراحا بهذا الشأن "سندرسه".

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي استعداده النظر في أي اقتراح روسي بقصف تنظيم "الدولة الإسلامية" في الأراضي العراقية، وذلك في مقابلة مع قناة فرانس 24 في نيويورك الأربعاء.

وأجاب ردا على سؤال عما إذا كانت الحكومة العراقية تبحث مع موسكو إمكانية قصف التنظيم المتطرف في العراق "ليس بعد. إنما هذا احتمال. وإذا قدم لنا اقتراح سندرسه".

وتابع العبادي مدافعا عن الدور العسكري لموسكو في سوريا أن "روسيا تريد حقا قتال داعش وتوجيه آلة حربها ضدها".

وقال "بحسب (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين، فإنه يرى داعش تهديدا مباشرا لأمن روسيا القومي"، في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف رئيس الوزراء العراقي "سيكون من المستغرب جدا أن تضرب القاذفات الروسية مجموعات أخرى غير الدولة الإسلامية، لأن هناك أكثر من ألفي روسي يقاتلون اليوم مع داعش وهم من المقاتلين المخضرمين والإرهابيين والمجرمين".

وتابع "إذا ذهبوا إلى روسيا، فإنهم سيخلقون الفوضى هناك. لذا أعتقد أن من صالح روسيا محاربة داعش وآمل أن يفعلوا ذلك".

وأوضح أن "في صالحنا تبادل المعلومات" مع روسيا وإيران (...) لكن ليست لدينا نية للمشاركة في أي عملية في سوريا. هدفنا هو طرد داعش من العراق".

 

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.