تخطي إلى المحتوى الرئيسي

هولاند وبوتين يسعيان لـ "تقريب وجهات النظر حول الانتقال السياسي" في سوريا

أ ف ب

أجرى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الجمعة، بقصر الإليزيه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مباحثات بشأن الانتقال السياسي في سوريا، والضربات الجوية التي يشنها الطيران الحربي الروسي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" داخل الأراضي السورية.

إعلان

صرح مصدر دبلوماسي فرنسي الجمعة، أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ونظيره الروسي فلاديمير بوتين حاولا خلال لقاء في قصر الإليزيه تقريب مواقفهما حول تسوية الأزمة في سوريا، مضيفا أن اللقاء عقد قبل قمة حول أوكرانيا واستمر ساعة ونصف الساعة، موضحا أنه سمح "بمحاولة تقريب وجهات النظر حول الانتقال السياسي" في هذا البلد.

ويؤكد الغربيون أنهم مستعدون للبحث في حل سياسي مع أعضاء في النظام السوري شرط رحيل الرئيس بشار الأسد بينما تصر روسيا على بقاء حليفها. لكن خلافا لبداية الأزمة، لم يعد الغربيون يطالبون برحيل الأسد فورا.

وقال المصدر نفسه إن هولاند وبوتين "أجريا تبادلا عميقا في وجهات النظر على أساس الشروط الثلاثة" التي وضعتها فرنسا لأي تدخل في سوريا وهي "ضرب داعش وأمن المدنيين وانتقال يستند إلى (اتفاق) جنيف" الذي أبرم في 2012 وينص على تشكيل حكومة انتقالية تضم المعارضة والنظام.

وقد صل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة إلى باريس حيث التقى نظيره الفرنسي ثم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وتصافح الرئيسان الفرنسي والروسي وهما يبتسمان في وقت تقوم خلافات كثيرة بين الغرب وموسكو وعلى الأخص حول الأهداف التي تقصفها الطائرات الحربية الروسية في سوريا التي باشرت حملة جوية في هذا البلد.

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.