تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أفغانستان: قتلى في غارة أصابت مستشفى تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" في قندوز

غارة على مركز تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" في قندوز في 03 تشرين الأول/أكتوبر 2015
غارة على مركز تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" في قندوز في 03 تشرين الأول/أكتوبر 2015 تويتر @KatesCurious

قال حلف شمال الأطلسي السبت إن غارة أمريكية أصابت "على الأرجح" مستشفى تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" في قندوز. من جهتها، أعلنت المنظمة الصحية مقتل تسعة من أفراد طاقمها إثر قصف لمركز علاج تابع لها في المدينة الأفغانية، كما أشارت إلى فقدان أكثر من 30 شخصا.

إعلان

أعلن حلف شمال الأطلسي اليوم السبت أن غارة جوية أمريكية "قد تكون" أصابت مستشفى تديره منظمة "أطباء بلا حدود" في مدينة قندوز الأفغانية.

وقال الحلف في بيان إن "القوات الأمريكية شنت غارة جوية على مدينة قندوز عند الساعة 2,15 بالتوقيت المحلي (...) ضد أفراد يهددون (قوة الحلف)". وأضاف أن "الغارة قد تكون أدت إلى أضرار جانبية للمنشأة الطبية"، مؤكدا أن "تحقيقا يجري في الحادث".

وقالت منظمة أطباء بلا حدود في بيان السبت إن مركز العلاج التابع لها في مدينة قندوز التي استعادها الجيش الأفغاني من حركة طالبان أصيبت "بأضرار جسيمة" في قصف ليلي أسفر عن مقتل تسعة من أفراد طاقمها و"قد يكون" في إطار ضربة أمريكية.

وأضافت أن 37 شخصا أصيبوا بجروح خطيرة في القصف.

وأوضحت أطباء بلا حدود "أن العديد من المرضى وأفراد الطاقم لم يستجيبوا للنداء بعد" مؤكدة أنها نقلت على سبيل الاحتراز المعلومات عن الموقع الجغرافي لمستشفاها "إلى جميع أطراف" النزاع بين الجيش الأفغاني وطالبان التي سعت للسيطرة على قندوز خلال الأيام الأخيرة.

وأكدت المنظمة الطبية أن قصف المستشفى التابع لها استمر "لأكثر من ثلاثين دقيقة" بعد إبلاغها الجيشين الأمريكي والأفغاني بإصابتها في ضربة أولى ليل الجمعة السبت، وطالبت "بكشف كل الملابسات بسرعة" حول هذا الهجوم.

وكانت المنظمة قالت إن أكثر من ثلاثين شخصا من أفراد طاقم المسشتفى فقدوا بعد هذه الضربة. وعند وقوع القصف كان في المستشفى 105 مرضى وطاقم من ثمانين شخصا من الأفغان والأجانب.

مداخلة مراسل فرانس24 في أفغانستان في 20151003

 

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.