تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أفغانستان: هل قصف الجيش الأمريكي مستشفى تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" خطأ؟

غارة على مركز تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" في قندوز في 03 تشرين الأول/أكتوبر 2015
غارة على مركز تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" في قندوز في 03 تشرين الأول/أكتوبر 2015 تويتر @KatesCurious

ساعات بعد تنفيذ الجيش الأمريكي على الأرجح غارة جوية "خطأ" على مستشفى تابع لـ "أطباء بلا حدود" في مدينة قندوز الأفغانية أدت لمقتل تسعة أشخاص على الأقل، أكدت المنظمة السبت أن القصف استمر لأكثر من 30 دقيقة بعد أن أبلغت الجيشين الأمريكي والأفغاني باصإبة المستشفى في الضربة الأولى.

إعلان

أكدت منظمة "أطباء بلا حدود" السبت أن قصف المستشفى التابع لها في قندوز (أفغانستان) استمر "لأكثر من ثلاثين دقيقة" بعد أن أبلغت الجيشين الأمريكي والأفغاني باصإبتها في ضربة أولى.

وطالبت المنظمة غير الحكومية "بكشف كل الملابسات بسرعة" حول هذا الهجوم الذي وقع ليل الجمعة-السبت وقتل فيه تسعة من موظفيها، وقد يكون ناجما عن غارة أمريكية.

وأفادت حصيلة جديدة للمنظمة مقتل تسعة من العاملين فيها وإصابة 37 شخصا بجروح خطيرة. وأوضحت "أطباء بلا حدود" أن "العديد من المرضى وأفراد الطاقم لم يستجيبوا للنداء بعد"، مؤكدة أنها نقلت على سبيل الاحتراز المعلومات عن الموقع الجغرافي لمستشفاها "إلى جميع أطراف" النزاع بين الجيش الأفغاني وطالبان للسيطرة على قندوز خلال الأيام الأخيرة.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.