دبلوماسية

إيران: القائم بالأعمال البحريني "شخص غير مرغوب فيه" وأمامه 72 ساعة لمغادرة البلاد

وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة في الدوحة في 17 نيسان/أبريل 2012
وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة في الدوحة في 17 نيسان/أبريل 2012 أ ف ب (أرشيف)

اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال البحريني بسام دلهان الدوسري "شخصا غير مرغوب فيه" وأمهلته 72 ساعة لمغادرة البلاد، بحسب ما أعلنت السبت وسائل إعلام محلية في إيران. ويأتي القرار في ضوء سحب المنامة سفيرها لدى طهران وطرد القائم بالأعمال الإيراني.

إعلان

ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية اليوم السبت أن طهران أعلمت القائم بأعمال سفارة البحرين بأنه "شخص غير مرغوب فيه" وأمهلته 72 ساعة لمغادرة البلاد ردا على قرار مماثل اتخذته المنامة.

وكانت البحرين قامت في اليومين الماضيين باستدعاء سفيرها من طهران وإعلان القائم بأعمال إيران في المنامة "شخصا غير مرغوب فيه"، وقدمت شكوى للأمم المتحدة ضد إيران بتهمة "التدخل في الشؤون الداخلية" للمملكة.

ومساء الجمعة، أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان أن طهران اعتبرت القائم بالأعمال البحريني بسام دلهان الدوسري "شخصا غير مرغوب فيه"، وأمهلته 72 ساعة لمغادرة الأراضي الإيرانية.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن نائب وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان قوله إن "طهران لا ولن تتدخل في شؤون البحرين". وأضاف أن "المسؤولين البحرينيين يواجهون منذ سنوات مشاكل داخلية وبدلا من محاولة تسويتها يتهمون الآخرين".

وتتهم البحرين باستمرار إيران بالتدخل في شؤونها وبدعم معارضين منبثقين من الأغلبية الشيعية في المملكة التي تطالب منذ 2011 بإصلاحات سياسية في النظام الذي تحكمه سلالة سنية.

وقد قدمت شكوى للأمم المتحدة ضد إيران بتهمة "التدخل في الشؤون الداخلية". وأعلنت وكالة أنباء البحرين الرسمية الجمعة أنه تم تقديم الشكوى رسميا خلال اجتماع الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة وزير الخارجية، مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وأعلنت البحرين الأربعاء اكتشاف مخبأ أسلحة كبير وتوقيف عدد غير محدد من المشبوهين تقول إنهم على صلة "بإيران والعراق". وفي 13 آب/أغسطس، أعلنت البحرين توقيف خمسة مشتبه بهم "على علاقة بإيران" بعد اعتداء أدى لمقتل شرطيين اثنين.

وتنظر دول الخليج العربية "السنية" وعلى رأسها السعودية، بعين الريبة إلى أنشطة إيران "الشيعية" في المنطقة. ويبقى التوتر بين الجانبين شديدا خصوصا بسبب النزاع في اليمن وسوريا.

 
فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم