الشرق الأوسط

قتيلان وجريحان في هجوم تبنته حركة "الجهاد الإسلامي" في البلدة القديمة بالقدس

أ ف ب

قتل شخصان وأصيب آخران، هما امراة في العشرين من عمرها "إصابتها خطيرة" وطفل عمره عامان، مساء السبت في البلدة القديمة في القدس بيد فلسطيني استخدم سكينا وسلاحا ناريا، كما أعلنت الشرطة الإسرائيلية. وتبنت حركة "الجهاد الإسلامي" في وقت لاحق الهجوم.

إعلان

قتل شخصان وأصيب اثنان آخران بيد فلسطيني قتل لاحقا برصاص الشرطة الإسرائيلية مساء السبت في البلدة القديمة في القدس، بحسب ما أعلنت أجهزة الإسعاف الإسرائيلية والشرطة. وأوضحت الشرطة أن المهاجم استخدم سكينا وسلاحا ناريا.

وقال المسعفون إن الجريحين هما امراة في العشرين من عمرها "إصابتها خطيرة" وطفل عمره عامان أصيب بجروح طفيفة في قدمه. ولم تتضح حتى الآن هوية وجنسية الضحايا.

وسجل انتشار كثيف للشرطة في المنطقة التي وقع فيها الهجوم. ويسود توتر بالغ منذ أسابيع محيط المسجد الأقصى في القدس والضفة الغربية المحتلة، التي شهدت مساء الخميس مقتل زوجين إسرائيليين مستوطنين.

وفي وقت لاحق، أعلن مسؤول كبير في حركة "الجهاد الإسلامي" أن منفذ الهجوم هو أحد أعضاء الحركة. وقال المسؤول الذي فضل عدم كشف اسمه "إن مهند الحلبي (19 عاما) هو أحد أبناء حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين".

وقالت الحركة في بيان: "إنها تحتسب عند الله تعالى الشهيد المبارك مهند الحلبي منفذ عملية الطعن البطولية في القدس المحتلة".

فرانس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم