تخطي إلى المحتوى الرئيسي

باريس سان جرمان يقلب تأخره أمام غريمه مارسيليا إلى انتصار في مباراة نارية

أرشيف

تمكن المهاجم الشهير لباريس سان جرمان زلاتان ابراهيموفيتش من تحويل تأخر فريقه أمام غريمه التقليدي أولمبيك مارسيليا إلى انتصار في الدوري الفرنسي الممتاز لكرة القدم. وذلك بعد أن سجل ميتشي باتشواي الهدف الأول للمباراة لصالح مرسيليا، قبل أن يسجل ابراهيموفيتش هدفين ويفوز فريق العاصمة الفرنسية في الدربي المشوق، الذي انتهي لصالح الباريسيين بهدفين لهدف.

إعلان

أصبح المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش الهداف التاريخي لباريس سان جرمان، بعدما قاد حامل اللقب للفوز 2-1 على غريمه التقليدي أولمبيك مرسيليا في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم اليوم الأحد. ونفذ إبراهيموفيتش المنضم من ميلانو الايطالي في 2012 ركلتي جزاء بنجاح في الشوط الأول ليرفع رصيده إلى 110 أهداف مع سان جيرمان متقدما بهدف واحد على الرقم السابق للبرتغالي بيدرو ميجيل باوليتا الذي لعب مع النادي بين 2003 و2008.

وكان مرسيليا تقدم عبر ميتشي باتشواي بعد مرور نصف ساعة، لكن إبراهيموفيتش رد بهدفين لحامل اللقب وصاحب الصدارة. وأهدر مرسيليا فرصة لادراك التعادل بعدما تصدى كيفن تراب حارس سان جيرمان لركلة جزاء نفذها عبد العزيز برادة. وهذا الانتصار الثامن على التوالي لسان جيرمان في مواجهة مرسيليا ليرفع حامل اللقب رصيده إلى 23 نقطة من تسع مباريات متقدما بخمس نقاط على أنجيه صاحب المركز الثاني والذي تغلب 1-صفر على باستيا أمس السبت.

ويأتي كاين في المركز الثالث، برصيد 18 نقطة أيضا، بعد فوزه 1-صفر على ضيفه سانت ايتيين اليوم الأحد. وفي مباراة أخرى أضاع بيدرو هنريك ركلة جزاء لستاد رين في الشوط الثاني، ليتعادل فريقه 1-1 مع مضيفه موناكو. وفي لقاء موناكو مع رين تعادل والاس مدافع موناكو لفريقه في وقت مبكر من الشوط الثاني بعدما تقدم عبد الله دوكوري للضيوف في الشوط الأول قبل أن يهدر رين فرصة رائعة للتقدم في الدقيقة 65. ورفع رين رصيده إلى 16 نقطة في المركز الرابع بعد التعادل الرابع على التوالي بينما يحتل موناكو المركز العاشر وله 13 نقطة.

وبدأ مرسيليا بشكل جيد عندما ارتقى باتشواي أعلى من المدافع البرازيلي ديفيد لويز ليحول تمريرة طويلة من برادة بضربة رأس في المرمى.

لكن سان جيرمان نجح في تعديل الأمور قبل نهاية الشوط الأول، بعدما حصل إبراهيموفيتش في الدقيقة 41 على ركلة جزاء نفذها المهاجم السويدي بنجاح. وبعد ثلاث دقائق حصل سان جيرمان على ركلة جزاء أخرى بعد لمسة يد من رولاندو ليسجل منها إبراهيموفيتش الهدف الثاني بعدما قرر الحكم اعادة تنفيذها. ونال إبراهيموفيتش الذي بلغ 34 عاما السبت تحية الجماهير عند استبداله بالأرجنتيني خافيير باستوري في الدقيقة 71.

وتسبب سيرج أوريه لاعب سان جيرمان في ركلة جزاء ضد فريقه بعدما عرقل برادة، لكن تراب تصدى لمحاولته ليهدر مرسيليا فرصة خطيرة للتعادل. وأتيحت لمرسيليا فرصة أخرى في الدقيقة الأخيرة لكن تراب أبعد تسديدة لاعب الوسط كابيلا الذي توقف رصيد فريقه عند ثماني نقاط في المركز 16.

فرانس 24/ رويترز

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.