تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مصر: حكومة شريف إسماعيل تنتظر الضوء الأخضر من البرلمان للاستمرار في عملها

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أ ف ب / أرشيف

في خطاب ألقاه بمناسبة الذكرى الـ42 لحرب السادس من أكتوبر مع إسرائيل، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن حكومة شريف إسماعيل الجديدة، التي بدأت عملها في النصف الثاني من أيلول/سبتمبر، سوف تستمر إذا وافق البرلمان الجديد على برنامجها.

إعلان

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الإثنين خلال خطاب ألقاه في احتفال بالذكرى 42 لحرب السادس من أكتوبر/تشرين الأول مع إسرائيل إن الحكومة المصرية الحالية التي يرأسها شريف إسماعيل سوف تستمر إذا وافق البرلمان الجديد على برنامجها.

وقال السيسي "مفيش ارتباط بين البرلمان القادم وبين أن الحكومة تقدم استقالتها زي ما ناس كتيرة متفهمة كدا. دا مش حقيقي."

وأضاف "الحكومة (سوف) تقدم برنامجا إن أقره البرلمان تستمر الحكومة علشان تنفذ هذا البرنامج. إن ما أقروش يبقى هتطرح حكومة جديدة."

توقعات بقصر عمر الحكومة الجديدة

وبدأت حكومة إسماعيل الذي كان وزيرا للبترول والثروة المعدنية في الحكومة السابقة عملها في النصف الثاني من أيلول/سبتمبر، قبل وقت وجيز من انتخاب مجلس النواب، وتوقع كثيرون أن عمرها سيكون قصيرا باعتبار أن الحزب أو الائتلاف الحائز على أكثرية المقاعد قي مجلس النواب يمكن أن يصر على ترشيح رئيس جديد للحكومة.

وينص الدستور المصري الذي أقر في استفتاء في بداية العام الماضي على أن رئيس الدولة يكلف "رئيسا لمجلس الوزراء بتشكيل الحكومة وعرض برنامجه على مجلس النواب فإذا لم تحصل حكومته على ثقة أغلبية أعضاء مجلس النواب خلال ثلاثين يوما على الأكثر يكلف رئيس الجمهورية رئيسا لمجلس الوزراء بترشيح من الحزب أو الائتلاف الحائز على أكثرية مقاعد مجلس النواب.

وسوف ينتخب مجلس النواب الجديد الذي طال انتظاره على مرحلتين هذا الشهر والشهر المقبل، وينتظر أن يبدأ عمله قبل نهاية العام.

فرانس24/ رويترز
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.