تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الاتحاد الأوروبي يباشر الجمعة أول عملية لتوزيع اللاجئين بين دوله

مهاجرون في طريقهم من أدرنة التركية إلى الحدود البلغارية
مهاجرون في طريقهم من أدرنة التركية إلى الحدود البلغارية

يجري الاتحاد الأوروبي الجمعة، أول عملية توزيع للاجئين بين دوله، في إطار برنامج "إعادة التوزيع" المثير للجدل، والذي أثار خلافات شديدة. إذ عارضت دول عدة في أوروبا الشرقية هذا التوزيع وصوتت ضده. وسيتم في بداية الأمر نقل لاجئين من إيطاليا إلى السويد.

إعلان

في تغريدة على تويتر أعلنت المفوضية الأوروبية الثلاثاء، أن الاتحاد الأوروبي سيجري الجمعة أول عملية توزيع للاجئين بين دوله في إطار برنامج "إعادة التوزيع" المثير للجدل، وذلك عبر نقل لاجئين من إيطاليا إلى السويد.

وكتبت المفوضية "أولى عمليات إعادة توزيع اللاجئين داخل الاتحاد الأوروبي ستتم الجمعة. سيتم نقل لاجئين أريتريين من إيطاليا إلى السويد".

وقالت متحدثة باسم المفوضية لوكالة الأنباء الفرنسية "ستكون هناك مهمة في إيطاليا الجمعة، بداية في روما حيث ستقلع طائرة من مطار روما شيامبينو صباحا ناقلة أوائل اللاجئين إلى السويد".

ومن المقرر بحلول نهاية تشرين الثاني/نوفمبر إقامة مركز لتسجيل وفرز المهاجرين الذين يصلون إلى إيطاليا.

وكانت السويد وافقت على استقبال 821 لاجئا وصلوا منذ منتصف آب/أغسطس إلى إيطاليا و548 لاجئا وصلوا إلى اليونان في إطار برنامج "إعادة توزيع" 40 ألف لاجىء داخل الاتحاد الأوروبي تم الاتفاق عليه في الرابع عشر من أيلول/سبتمبر.

وكانت دول الاتحاد الأوروبي الـ28 وافقت على إعادة توزيع 40 ألف لاجىء سوري وعراقي وأريتري وصلوا إلى اليونان وإيطاليا.

وبعد أسبوع من ذلك تم الاتفاق على توزيع 120 ألف لاجىء آخرين داخل الاتحاد الأوروبي وسط خلافات شديدة إذ عارضت دول عدة في أوروبا الشرقية هذا التوزيع وصوتت ضده.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.