تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أكثر من 100 ألف شخص فروا من اليمن منذ نهاية آذار/مارس

طفل يمني أمام ركام بناء دمرته طائرات التحالف في صنعاء
طفل يمني أمام ركام بناء دمرته طائرات التحالف في صنعاء

أفادت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والمنظمة الدولية للهجرة في بيان مشترك، أن نحو 114 ألف شخص فروا من اليمن نحو الدول المجاورة كجيبوتي وأثيوبيا والصومال وعمان. وذلك منذ نهاية آذار/مارس، حين تصاعدت وتيرة النزاع إثر زحف المتمردين الحوثيين على الجنوب، وتدخل تحالف عسكري عربي بقيادة السعودية ضدهم.

إعلان

جاء في بيان مشترك نشر الثلاثاء للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة أن نحو 114 ألف شخص فروا من اليمن إلى جيبوتي وأثيوبيا والصومال والسودان، وآخرون إلى السعودية وعمان، وهذا منذ نهاية آذار/مارس حين تصاعدت وتيرة النزاع إثر زحف المتمردين الحوثيين على الجنوب وتدخل تحالف عربي بقيادة السعودية ضدهم.

وقالت المنظمتان في بيانهما أن "حوالي 70 ألف شخص فروا من الأزمة وصلوا إلى جيبوتي وأثيوبيا والصومال والسودان"، يضاف إليهم "ما يصل إلى 44 ألف شخص وصلوا إلى السعودية وسلطنة عمان".

خمسة آلاف قتيل و25 ألف جريح

ونقل البيان عن أشرف النور المسؤول في المنظمة الدولية للهجرة قوله أن " اللاجئين والمهاجرين يصلون بعد أن يكونوا قد أمضوا ساعات طويلة في البحر، وغالبا ما يكونون مصدومين ومنهكين وليس معهم إلا القليل من الأغراض الشخصية ويحتاجون بسرعة كبيرة إلى الغذاء والماء والإسعافات الطارئة".

وأضاف خلال لقاء في نيروبي لتنسيق جهود التصدي لهذه الأزمة أن "الأكثر إلحاحا هو تلبية احتياجاتهم الأساسية وتسجيلهم وتزويدهم بوثائق هوية تتيح لهم الحصول على الخدمات الأساسية".

وبحسب الأمم المتحدة فإن النزاع في اليمن أسفر عن سقوط حوالي خمسة آلاف قتيل و25 ألف جريح إضافة إلى تهجير 1,3 مليون شخص.

فرانس24/  أ ف ب

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.