تخطي إلى المحتوى الرئيسي

15 قتيلا من قوات التحالف في هجوم استهدف مقر إقامة رئيس الوزراء في عدن

مطار عدن -أرشيف

أفاد مصدر أمني وشهود بأن نيرانا اندلعت في فندق القصر الواقع في غرب مدينة عدن، والذي يقيم فيه رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح وحكومته، وذلك بعد أن استهدفت ثلاثة صواريخ مدخل الفندق. وأفادت وكالة أنباء الإمارات بأن هذه الهجمات خلفت 15 قتيلا في صفوف "قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية" الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي .

إعلان

اندلعت النيران صباح الثلاثاء في فندق القصر، حيث مقر إقامة رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح وأعضاء حكومته في عدن ثاني مدن البلاد، بعد إصابته بثلاثة صواريخ، على ما أفاد مصدر أمني وشهود.

وقال مسؤول محلي لوكالة الأنباء الفرنسية طالبا عدم كشف إسمه إن "هناك قتلى وجرحى"، بدون أن يوضح ما إذا كان بين الضحايا وزراء.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن الهجمات التي شهدتها عدن كبرى مدن الجنوب اليمني، اليوم الثلاثاء، أسفرت عن مقتل "15 من قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية" القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقالت الوكالة إن "مصادر مطلعة و شهود عيان أكدوا أن عمليات المليشيات الحوثية وقوات (الرئيس) المخلوع (علي عبد الله) صالح الإجرامية، التي استهدفت مقر الحكومة اليمنية وعددا من المقار العسكرية، أدت إلى استشهاد 15 من قوات التحالف العربي والمقاومة اليمنية". وتحدثت عن "عدد من الإصابات المختلفة".

وقد نجا رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح من الإصابة في الهجوم، على ما أعلن وزير الشباب والرياضة نايف البكري، الذي قال إن "رئيس الوزراء خالد بحاح بخير ولم يصب بأذى."

وقال مراسل لوكالة الأنباء الفرنسية إن أعمدة من الدخان كانت تتصاعد من فندق القصر في ضاحية غرب عدن (جنوب)، التي أعلنت عاصمة "مؤقتة" بعد أن استعادتها القوات الموالية للحكومة في منتصف تموز/يوليو من المتمردين الحوثيين.

وأفاد شهود أن سيارات إسعاف وفرقا من الدفاع المدني هرعت إلى موقع الهجوم، موضحين أن الصواريخ سقطت على مدخل الفندق.
فرانس24/ وكالات

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.