تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: اضطراب كبير في حركة القطارات ومئات المنازل بلا كهرباء

أضرار جراء الفيضانات في الريفييرا في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2015
أضرار جراء الفيضانات في الريفييرا في 6 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

تواصل فرق الإغاثة والأشغال العامة جنوب فرنسا أعمالها في المناطق المتضررة جراء العواصف الرعدية، والفيضانات التي ضربت منطقة "كوت دازور" نهاية الأسبوع، وقتل فيها 20 شخصا. وتشهد حركة النقل بالقطارات اضطرابا كبيرا، فيما يبقى أكثر من 1800 منزل من دون كهرباء.

إعلان

تشهد حركة النقل بالقطارات تذبذبا كبيرا جراء الكارثة الطبيعية والفيضانات التي أدت إلى سقوط عشرين قتيلا وفقدان ألمانيين اثنين في منطقة الـ "كوت دازور" جنوب فرنسا حيث وصل منسوب المياه إلى 180 ملم خلال ثلاث ساعات، وحرم أكثر من 1800 منزل من التيار الكهربائي.

وتواصل فرق الإغاثة والأشغال العامة وسكان المناطق الأكثر تضررا مثل كان وانتيب وماندولويو-لا-نابول وبيو وفالوريس وموجان عمليات التنظيف والتصليحات.

وكررت السلطات "توجيهاتها بتوخي أكبر قدر من الحذر بشأن علب الكهرباء والكابلات الأرضية".

حملة تضامن مع المتضررين جراء الفياضات جنوب فرنسا 20151006

تنظيم رحلات بالحافلات

ومن أصل نحو عشرة قطارات سريعة عادة، لن يقوم سوى قطار واحد برحلة بين باريس ونيس. وستتوقف كل القطارات الأخرى في تولون كما ذكرت الشركة الوطنية لسكك الحديد.

وحركة القطارات بين المناطق صعبة جدا وتم تنظيم رحلات بالحافلات.

وفي هذه المناطق السياحية من فرنسا، تواجه شركة النقل بالسكك الحديد "أضرارا جسيمة" في محطة كان و"خسائر كبيرة على الخط بين سان رافايل وكان" بينما "سقطت أشجار على الخط بين غراس وكان".

وتتوقع شركة السكك الحديد عودة تدريجية إلى الوضع الطبيعي بحلول السبت في أقرب وقت.

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.