تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الجزائر

الجزائر: عملاق الحديد العالمي "أرسيلور ميتال" يؤكد التنازل عن مصانعه للدولة

المدير التنفيذي لـشركة "أرسيلور ميتال" لاكشمي ميتال في فرنسا، في أبريل
المدير التنفيذي لـشركة "أرسيلور ميتال" لاكشمي ميتال في فرنسا، في أبريل أ ف ب
3 دقائق

أعلن العملاق العالمي للحديد والصلب "أرسيلور ميتال" الثلاثاء، أنه اتفق مع الدولة الجزائرية من أجل التنازل عن كل أسهمه في ثلاثة مصانع في الجزائر، ليعاد تأميمها بشكل كامل. وأكد وزير الصناعة الجزائري عبد السلام بوشوارب لوكالة الأنباء الجزائرية، نهاية الشراكة مع العملاق العالمي، وأن الشركات أصبحت ملكا للدولة بشكل كامل وستتخذ اسما جديدا.

إعلان

أعلن العملاق العالمي للحديد والصلب "أرسيلور ميتال" الثلاثاء في بيان، أنه اتفق مع الدولة الجزائرية على التنازل عن كل أسهمه في ثلاثة مصانع في شرق البلاد لتعيد الجزائر تأميمها بشكل كامل.

وقالت الشركة إنه سيتم تحويل كل مساهماتها في شركاتها الثلاث بالجزائر للطرف الجزائري الذي سيسيطر بشكل كامل هذه الشركات، مؤكدة أنها ستستمر في تقديم "المساعدة التقنية" لتطوير مصنع الحديد والصلب بالحجار.

وأكد وزير الصناعة الجزائري عبد السلام بوشوارب لوكالة الأنباء الجزائرية نهاية الشراكة مع العملاق العالمي وأن الشركات أصبحت ملكا للدولة بشكل كامل وستتخذ اسما جديدا.

وبالنسبة للنائب والنقابي السابق في أرسيلور ميتال اسماعيل قوادرية، فإن "هذه العملية هي فعلا تأميم بنسبة 100%".

وكان المجمع، الذي يعاني منذ خمس سنوات من مشاكل مالية وإضرابات متكررة للعمال، ملكا للدولة قبل أن تبيعه في 2001 للمجمع الهندي "ايسبات" التابع لمجمع "ميتال". وفي مرحلة أولى تم "تقليص مساهمة أرسيلور ميتال في رأسمال فرعي الشركة بعنابة وتبسة إلى 49% مع رفع المساهمة الجزائرية إلى 51% في الشركتين. كما اتفق الطرفان على "مخطط استثمار بمبلغ 763 مليون دولار لتطوير مركب الحديد بعنابة ومنجمي الونزة وبوخضرة" بتبسة.

وتسعى الجزائر إلى مضاعفة طاقة إنتاج المصنع لتصل إلى 2,2 مليون طن سنويا خلال سنة 2017، بينما لا تتعدى طاقته حاليا مليون طن.

فر انس 24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.