تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجيش السوري يبدأ عملية برية واسعة في وسط البلاد مدعوما بغطاء جوي من الطائرات الروسية

أ ف ب

بدأ الجيش السوري الأربعاء، عملية برية واسعة في وسط البلاد (على محور ريف حماة الشمالي) مدعوما للمرة الأولى بغطاء جوي من الطائرات الروسية. تزامنا مع إعلان الرئيس فلاديمير بوتين بأن قواته ستساند بفعالية هذه الهجمات، بحسب تصريحات نقلها التلفزيون الروسي.

إعلان

بدأ الجيش السوري الأربعاء عملية برية واسعة في وسط البلاد مدعوما للمرة الأولى بغطاء جوي من الطائرات الروسية، تزامنا مع تأكيد الرئيس فلاديمير بوتين أن قواته ستساند بفعالية هذه الهجمات.

فقد أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء خلال لقاء مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن طيران بلاده سيساند الجيش السوري في عملياته البرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

ونقل التلفزيون الروسي عن بوتين قوله إن العمليات العسكرية الروسية المقبلة في سوريا "ستكون متزامنة مع العمليات البرية للجيش السوري، كما أن سلاح الجو سيساند بشكل فعال هجوم الجيش السوري".

وقال مصدر عسكري سوري لوكالة فرانس برس الأربعاء "بدأ الجيش السوري والقوات الرديفة عملية برية على محور ريف حماة الشمالي (...) تحت غطاء ناري لسلاح الجو الروسي"، تستهدف "أطراف بلدة لطمين غرب مورك (حماة)، تمهيدا للتوجه نحو بلدة كفرزيتا" التي تتعرض منذ أيام لضربات روسية جوية.

ويواجه الجيش السوري في تلك المنطقة وفق المصدر، جبهة النصرة (ذراع تنظيم القاعدة في سوريا)، بالإضافة إلى فصائل أخرى مقاتلة بعضها إسلامية كـ"صقور الغاب وتجمع العزة".

وأكد مصدر عسكري في ريف حماة لوكالة فرانس برس "إن الجيش السوري يعمل في عملياته الأخيرة على فصل ريف إدلب الجنوبي (شمال غرب) عن ريف حماة الشمالي".

ويسيطر "جيش الفتح" المكون من فصائل إسلامية عدة بينها جبهة النصرة وحركة أحرار الشام على محافظة إدلب. وتنتشر هذه الفصائل الإسلامية بالإضافة إلى مجموعات أخرى مقاتلة في مناطق عدة في ريف حماة الشمالي.

وحاولت هذه الفصائل خلال الأشهر الأخيرة التقدم من إدلب باتجاه حماة للسيطرة على مناطق تخولها استهداف معاقل النظام في محافظة اللاذقية (غرب) التي يتحدر منها الرئيس السوري بشار الأسد.

ويسعى الجيش، وفق المصدر، إلى "تأمين طريق دمشق حلب الدولي" الذي يمر عبر حماة و"المغلق حاليا بسبب العمليات العسكرية".

إلى ذلك، أعلنت مصادر مقربة من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن الأخير لم يقترح تحالفا بين الجيش السوري النظامي و"الجيش السوري الحر" المعارض، خلافا لما أعلنه فلاديمير بوتين.

وقالت هذه المصادر إن "الرئيس تحدث عن ضرورة وجود المعارضة السورية في أي مفاوضات محتملة. والبقية ليست فكرة فرنسية". وسيلقي هولاند كلمة لاحقا مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ (شرق فرنسا).

وكان بوتين أعلن في وقت سابق الأربعاء أن هولاند عرض عليه فكرة "مثيرة للاهتمام" هي "توحيد جهود" القوات الحكومية و"الجيش السوري الحر" المعارض. وبحسب بوتين فإن هولاند عرض هذه الفكرة الجمعة خلال قمة حول أوكرانيا عقدت في باريس.

فرانس 24 / أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.