فرنسا

إخلاء السكان من وسط مدينة فرنسية بسبب علب من صابون حلب !!

- صابون حلب على رفوف إحدى المحلات في دمشق بسوريا
- صابون حلب على رفوف إحدى المحلات في دمشق بسوريا أ ف ب

أخلت السلطات الفرنسية منتصف يوم الثلاثاء، السكان من وسط مدينة "فيل دي برواي لا بويسير" الواقعة في منطقة با دو كالي (شمال)، إثر العثور على طرد "مشبوه" يحوي علبا من الكرتون كتب عليها "صنع في سوريا". واتخذت الشرطة هذا الإجراء خشية احتوائها موادا خطيرة قد تهدد حياة السكان.

إعلان

عاشت مدينة "فيل دي برواي لا بويسير" منتصف أمس الثلاثاء يوما استثنائيا، حيث تم إخلاء وسط المدينة الواقعة في" با دو كالي" شمالي فرنسا، بعد العثور على طرد مشبوه في شكل مجموعة من العلب الكرتونية مصدرها سوريا وتحديدا حلب.

وبحسب موقع "لافوا دي نور" (صوت الشمال) الإخباري فقد تم إجلاء شارع "لاريبوبليك" (الجمهورية) ومعهد الثانوية "كارنو" المجاور، بعد أن أبلغ مالك شقة في نفس الشارع، الذي عثر فيه على الطرد. وأثارت العلب شكوك الرجل بسبب الزيت المتسرب من "قطع سوداء" وفي سياق مخاطر إرهابية تهدد فرنسا.

ونظرا للظروف الأمنية الاستثنائية في فرنسا، لا سيما مخطط "فيجيبيرات"، أخذت مصالح الشرطة هذا الموضوع على محمل الجد، بحسب تصريحات مدير الشرطة "فيسي-بوردون" لموقع "لافوا دي نور". وتابع مدير الشرطة "باشرنا الإجراءات اللازمة، فهناك بروتوكول يجب احترامه. كان من الواجب إزالة الشكوك، ومهمتي تقضي حماية السكان".

وبعد تدخل وحدة إزالة المتفجرات التابعة للشرطة، تبين أن الطرد المشبوه معبئ بقطع من الصابون اتخذت لونا أسود بفعل مرور فترة طويلة على إنتاجها، وتبين أن مصدرها فعلا حلب في سوريا. وأوضحت السيدة التي تؤجر الشقة، التي عثر فيها على هذه العلب للشرطة، بأن أحد أصدقاء ابنها طلب منها تخزين هذه الشحنة.

  

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم