تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نتانياهو يدعو الإسرائيليين إلى "أقصى درجات التأهب" بعد طعن إسرائيليين

أ ف ب

بعد أن طعنت فتاة فلسطينية يهوديا في البلدة القديمة بالقدس بساعات، أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن شخصا هاجم بسكين يهوديا متدينا مساء الأربعاء أمام مركز تجاري في بتاح تكفا قرب تل أبيب. وطلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من الإسرائيليين أن يكونوا "في حالة تأهب قصوى" والتحلي بضبط النفس.

إعلان

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن شخصا هاجم بسكين الأربعاء يهوديا متدينا أمام مركز تجاري في بتاح تكفا قرب تل أبيب قبل أن يتم اعتقاله. وقالت أجهزة الإسعاف إن الجريح (25 عاما) نقل إلى المستشفى مصابا بجروح متوسطة، فيما تحدثت الشرطة عن عمل "قومي" وهو مصطلح يتضمن عادة دلالات إيديولوجية.

وقد أقدمت فتاة فلسطينية صباح الأربعاء على طعن يهودي في البلدة القديمة بالقدس الشرقية المحتلة قبل أن يتمكن الرجل من إطلاق النار عليها ويصيبها. وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري في بيان إن الفتاة طعنت الرجل الذي يبلغ من العمر 35 عاما في ظهره، مشيرة إلى أن هذا الأخير تمكن من سحب سلاحه وتوجيهه نحوها وإطلاق النار عليها. وتم نقل الفتاة إلى المستشفى في حالة خطرة.

وطلب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من الإسرائيليين أن يكونوا "في حالة تأهب قصوى" والتحلي بضبط النفس. وقال بعد زيارة لمقر عام الشرطة في القدس إن "المواطنين الإسرائيليين في الخط الأول للحرب على الإرهاب وعليهم أن يظلوا في حالة تأهب قصوى".

وأضاف وفقا لبيان صادر عن مكتبه: "هدف الإرهاب هو نشر الرعب وأول طريقة للانتصار عليه هو التحلي بضبط النفس والصمود على المستويين الوطني والشخصي".

من جهته حذر الرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين من التحريض الديني في الأماكن المقدسة في القدس مشيرا إلى أن إسرائيل والفلسطينيين "على فوهة بركان".

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.