تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: علي عبدالله صالح والحوثيون يعلنون استعدادهم للسلام

أ ف ب

وجه حزب الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح "حزب المؤتمر الشعبي العام" المتحالف مع الحوثيين، رسالة على موقعه الإلكتروني إلى الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد فيها موافقته على خطة الأمم المتحدة لإنهاء النزاع، في حين قتل 13 مدنيا على الأقل في قصف استهدف حفل زفاف في مدينة سنبان، وفق ما أعلنت مصادر طبية يمنية.

إعلان

أعلن "حزب المؤتمر الشعبي العام" بزعامة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح المتحالف مع الحوثيين الأربعاء أنه يوافق على خطة للأمم المتحدة تهدف إلى إنهاء النزاع الذي تشهده اليمن منذ آذار/مارس الماضي. أما ميدانيا، قتل 13 شخصا على الأقل كانوا يشاركون في حفل زفاف في قصف لطائرات التحالف بقيادة السعودية على مدينة سنبان.

وقال ناطق باسم "حزب المؤتمر الشعبي العام" في إعلان نشر على موقعه الإلكتروني الرسمي أن الأمين العام للحزب عارف الزوكا وجه رسالة في هذا الاتجاه إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

للمزيد: اليمن: الأزمة اليمنية بين الحل السياسي والتصعيد العسكري

وذكر أولا "تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بما فيها القرار 2216 وفق آلية تنفيذية يتم التوافق عليها ويتم تنفيذها من جميع الأطراف".

وأضاف أن الرسالة تؤكد موقف حزب المؤتمر الشعبي العام "الملتزم بتنفيذ النقاط السبع التي أعدت مع مبعوث الأمين العام" للأمم المتحدة الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وأضاف الناطق باسم الحزب أن الزوكا "دعا إلى إيقاف الحرب، وحض الأطراف على بدء التفاوض لوضع آلية تنفيذية للقرار 2216 تنظم عملية الانسحاب من المدن وتسليم الأسلحة من جميع الأطراف وإنجاز ذلك تحت إشراف الأمم المتحدة واستئناف العملية السياسية".

الحوثيون أعلنوا استعدادهم للسلام

وفي نيويورك، أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن الحوثيين أعلنوا أيضا أنهم على استعداد للمشاركة في محادثات على أساس قرار الأمم المتحدة، مضيفا "أنها خطوة مهمة".

وأوضح أن موفد الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد "يعتبر أنه يتوجب على الحكومة اليمنية والحوثيين وحلفائهم الموافقة على دعوته والانضمام إلى محادثات السلام على هذا الأساس"

وتعذر الاتصال مع القياديين الحوثيين لمعرفة ما إذا كانوا قد أعطوا موافقتهم أم لا على خطة مبعوث الأمم المتحدة.

ويجري مبعوث الأمم المتحدة مشاورات سرية في سلطنة عمان مع الحوثيين وممثلي حزب المؤتمر الشعبي العام من أجل تسوية سياسية.

ميدانيا 

قتل ما لا يقل عن 13شخصا كانوا يشاركون في حفل زفاف وجرح 38 آخرون في قصف على مدينة سنبان التي يسيطر عليها الحوثيون، وتبعد حوالى مئة كلم الى جنوب صنعاء، حسب ما أعلن مصدر طبي يمني.

وقال شهود إن الهجوم الذي استهدف منزلا كان يجري فيه حفل زفاف، شنته طائرات التحالف الذي تقوده السعودية والذي يحاول عسكريا منذ نهاية آذار/مارس منع الحوثيين السيطرة كليا على اليمن بعد دخولهم إلى صنعاء قبل عام.

وأوضح المصدر الطبي أن "مستشفى دمار تلقى 13 جثة و38 جريحا بعد قصف منزل حيث كان عشرات الأشخاص يشاركون في حفل زفاف".

من ناحيته، قال الشاهد طه الزوبه أن "طائرات التحالف شنت الهجوم وأن المنزل قد دمر كليا".

  

فرانس 24 / أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.