تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مجلس الأمن الدولي يجيز للاتحاد الأوروبي استخدام القوة ضد مهربي المهاجرين

أ ف ب/ أرشيف

أجاز مجلس الأمن الدولي للاتحاد الأوروبي استخدام القوة ضد مهربي المهاجرين. ويستهدف القرار السفن القادمة من ليبيا، والتي يكون على متنها مهاجرين غير شرعيين في طريقهم نحو أوروبا.

إعلان

أعطى مجلس الأمن الدولي الجمعة الاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر لضبط ومداهمة السفن التي تقل مهاجرين غير شرعيين من ليبيا باتجاه أوروبا.

وتم تبني القرار بغالبية 14 دولة من أصل 15 فيما امتنعت فنزويلا عن التصويت.

وأطلق الأوروبيون الأربعاء عمليتهم العسكرية البحرية ضد مهربي البشر في المياه الدولية قبالة السواحل الليبية.

وكانت هذه العملية، التي أطلق عليها اسم صوفيا، تيمنا بفتاة أبصرت النور بعد إنقاذ مهاجرين على مركب كان يواجه صعوبات، منوطة فقط بمراقبة شبكات اللاجئين.

ويمكن الآن لست سفن حربية أوروبية، إيطالية وفرنسية وألمانية وبريطانية وإسبانية، استخدام القوة والاستيلاء وتدمير الزوارق المستخدمة من قبل المهربين.

ويطالب القرار الدول الأعضاء في الأمم المتحدة التعاون مع ليبيا وملاحقة المهربين بصورة منتظمة. ويشدد على أنه يجب معاملة المهاجرين "بإنسانية وكرامة" في إطار احترام حقوقهم.

وسيكون القرار ساريا لمدة عام واحد، ويطبق فقط ضد المهربين في المياه الدولية قبالة ليبيا.

ووضع القرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، حيث يمكن استخدام القوة لضمان السلام والأمن.

 

فرانس24/ أ ف ب

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.