تخطي إلى المحتوى الرئيسي

شيخ الأزهر: نقدر دور فرنسا الداعم لمصر وقواتها المسلحة في محاربة الإرهاب

- شيخ الأزهر ورئيس وزراء فرنسا مانويل فالس في القاهرة الأحد 11 تشرين الأول/اكتوبر 2015
- شيخ الأزهر ورئيس وزراء فرنسا مانويل فالس في القاهرة الأحد 11 تشرين الأول/اكتوبر 2015 أ ف ب

عبر شيخ الأزهر أحمد الطيب في ختام لقاء جمعه الأحد في القاهرة برئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، عن تقديره دعم فرنسا لمصر في حربها على الإرهاب. وبعد مصر، توجه فالس إلى عمان محطته الثانية في جولة شرق أوسطية تستغرق أربعة أيام، تقوده أيضا إلى السعودية.

إعلان

التقى رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس في ختام زيارته للقاهرة اليوم الأحد شيخ الأزهر أحمد الطيب، الذي أعرب عن "تقديره" لوقوف فرنسا إلى جانب مصر في "حربها ضد الإرهاب".

وتوجه فالس بعد الظهر إلى عمان المحطة الثانية في جولته الشرق أوسطية التي تستغرق أربعة أيام. وكان فالس شهد السبت مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التوقيع على عقد شراء القاهرة لسفينتي ميسترال فرنسيتين، كانت باريس ألغت عقدا ببيعهما إلى موسكو بسبب الأزمة الأوكرانية.

وصباح الأحد التقى رئيس الوزراء الفرنسي "ممثلين للمجتمع المدني" في مصر، بحسب الوفد المرافق، قبل أن يستقبله شيخ الأزهر. وفي بيان أصدره عقب المقابلة، أكد شيخ الأزهر أنه "يقدر دور فرنسا الداعم لمصر وقواتها المسلحة، ووقوفها إلى جانبها في محاربة الإرهاب الذي أصبح ظاهرة تهدد الأمن والاستقرار على المستوى العالمي".

وبحسب البيان فإن فالس أشار خلال اللقاء إلى ضرورة التعاون مع الأزهر في "إبراز سماحة الإسلام وفكره الوسطي ونشر ثقافة التعايش السلمي بين الشعوب، وفي التصدي لفكر الجماعات المتطرفة التي تتبنى العنف والإرهاب، مشددًا على ضرورة عدم الخلط بين الإسلام والإرهاب، والعمل على مواجهة التمييز بين اللاجئين على أساس ديني".

وأضاف الإمام أحمد الطيب، وفق البيان، أن الأزهر "على استعداد لتدريب الأئمة الفرنسيين وفق برنامج تدريبي خاص يلبي احتياجات مجتمعاته".

فالس في الأردن..

وأكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله رئيس الوزراء الفرنسي الأحد "ضرورة التوصل إلى حل سياسي وشامل للأزمة السورية"، حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني. وأضاف البيان، أن الملك عبد الله الثاني شدد على "ضرورة التوصل إلى حل سياسي وشامل للأزمة السورية ينهي دوامة القتل والعنف ويحفظ وحدة الأراضي السورية".

وأوضح أنه تم خلال اللقاء "بحث سبل دعم المجتمع الدولي للأردن في تحمل أعباء اللاجئين السوريين" الذين تستضيفهم المملكة وتقدر أعدادهم ب 650 الفا.

ومن المتوقع أن يدعو فالس في الرياض إلى "بادرة عفو وإنسانية ورأفة" لصالح الشاب الشيعي علي النمر، الذي صدر بحقه حكم بالإعدام لمشاركته في تظاهرات العام 2012.

 

فرانس24/ أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.