تركيا

داود أوغلو يتهم تنظيم "الدولة الإسلامية" بالوقوف وراء اعتداء أنقرة

ذوو أحد ضحايا تفجير أنقرة خلال التشييع في 11 تشرين الأول/أكتوبر 2015
ذوو أحد ضحايا تفجير أنقرة خلال التشييع في 11 تشرين الأول/أكتوبر 2015 أ ف ب

حمّل رئيس الوزراء التركي داود أوغلو في مقابلة تلفزيونية تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤولية اعتداء أنقرة الذي خلف 97 قتيلا على الأقل، "نظرا لطريقة تنفيذ الاعتداء". لكن صرح أيضا أن متمردي حزب العمال الكردستاني والجبهة الثورية لتحرير الشعب "مشتبه بهما محتملين".

إعلان

أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الإثنين أن تنظيم "الدولة الإسلامية" هو المشتبه به الأول في اعتداء أنقرة الذي أوقع 97 قتيلا على الأقل السبت.

للمزيد: متظاهرون ينددون بأردوغان غداة تفجيري أنقرة ودمرتاش يدعو لإسقاط "الدكتاتور" <<

وصرح داود أوغلو في مقابلة مع شبكة "أن تي في" التلفزيونية "الأولوية هي للتحقيق حول داعش وذلك نظرا لطريقة تنفيذ الاعتداء".

وأوضح "لدينا اسم شخص يوجهنا إلى منظمة" من دون تقديم تفاصيل حول التحقيق الجاري.

وصباح السبت وقع انفجاران كبيران حول المحطة المركزية في العاصمة التركية فيما كان آلاف الناشطين المتوافدين من أنحاء تركيا كافة يتظاهرون تلبية لدعوة نقابات وجمعيات وأحزاب يسارية مؤيدة للقضية الكردية تنديدا باستئناف العنف.

وتشير الحصيلة الأخيرة المؤقتة للسلطات إلى مقتل 97 شخصا وإصابة 507 من بينهم كانوا في العناية الفائقة الأحد.

وأكد رئيس الوزراء التركي الأحد أنه من تنفيذ انتحاريين اثنين.

وفيما أشار داود اوغلو إلى مسؤولية تنظيم الدولة الإسلامية، لم يستبعد بالكامل احتمال وقوف متمردي حزب العمال الكردستاني أو الحزب/الجبهة الثورية لتحرير الشعب معتبرا أنهما "مشتبه بهما محتملين".

وأضاف "من السابق لأوانه الجزم".

أوغلو يؤكد إبقاء الانتخابات التشريعية في موعدها رغم اعتداء أنقرة

أعلن  أوغلو من جهة أخرى إبقاء الانتخابات التشريعية المبكرة في موعدها في الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر رغم اعتداء السبت.

وصرح  "أيا كانت الظروف، فإن الانتخابات ستتم في موعدها".

 

أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم