تخطي إلى المحتوى الرئيسي

منفذ اعتداء المتجر اليهودي بباريس تلقى تعليمات من الخارج عبر رسالة إلكترونية

 أميدي كوليبالي
أميدي كوليبالي الصورة مأخوذة من فيديو دعائي

أظهرت التحقيقات أن منفذ الهجوم الإرهابي على المتجر اليهودي في باريس، أميدي كوليبالي، تلقى تعليمات من الخارج عبر رسالة إلكترونية.

إعلان

كشفت التحقيقات أن منفذ الاعتداء الإرهابي على المتجر اليهودي في باريس، أميدي كوليبالي، تلقى تعليمات من الخارج قبل ساعات من الاعتداء، عبر رسالة إلكترونية كتبت بلغة فرنسية رديئة.

وأظهرت التحقيقات أنه تم التواصل مع كوليبالي من خلال رسالة من حساب مزور بالولايات المتحدة، يرجح أن يكون مصدرها سوريا.

وقرأ المحققون في الرسالة توجيهات محددة بعث بها مراسل كوليبالي يوصيه فيها "بالعمل المنفرد والتوجه للمكان الأكثر أمانا وسهولة"، و"معاودة المحاولة لأكثر من مرة".

كما توجهه هذه الرسالة، التي عثر عليها في حاسوبه، بأن يحاول العمل مع شركاء أشير إليهم باسم مشفر، يعتقد المحققون أن الأمر قد يكون يتعلق بالأخوين كواشي الذين نفذا اعتداء أسبوعية "شارلي إيبدو".

وتعهد المراسل لأميدي كوليبالي، وفق ما نشرته الصحف الفرنسية، أن يتم الاعتناء بزوجته حياة بومدين التي فرت إلى سوريا قبل العملية الإرهابية.

ومع هذه النتائج الجديدة للتحقيقات، أصبح من المؤكد أن منفذ الاعتداء على المتجر اليهودي في العاصمة الفرنسية تلقى تعليمات من جهة ما في الخارج، وتحدثت بعض الصحف الفرنسية أن الأمر قد يكون يتعلق بتنظيم "الدولة الإسلامية".

واهتزت فرنسا في كانون الثاني/يناير على وقع اعتداءات دامية، انتهت بالقضاء على ثلاثة إرهابيين هم الأخوين سعيد ورشيد كواشي وأميدي كوليبالي الذي تم القضاء عليه إثر اقتحام قوات الشرطة للمتجر اليهودي الذي كان يتحصن فيه، فيما قتلت هذه القوات الشقيقين المتطرفين، المتهمين بتنفيذ الهجوم الدامي على أسبوعية "شارلي إيبدو"، بعد يومين من المطاردة.

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.